روضة بنت مكتوم تكرم 60 سيدة من أمهات الأطفال الأوائل في حفظ القرآن الكريم

الإمارات

 

كرمت حرم الشيخ محمد بن فيصل القاسمي الشيخة روضة بنت مكتوم بن راشد آل مكتوم نحو 60 سيدة من أمهات الأطفال الأوائل في حفظ القرآن الكريم.
وأقيم الحفل في مركز الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للتواصل الثقافي والحضاري بمناسبة “عيد الأم”، وذلك تكريماً وعرفاً بفضل الأمهات وتضحياتهن وعطائهن.
وتضمن الحفل العديد من الفقرات من بينها فقرة تمثيلية بمناسبة “عام التسامح” وفقرة أخرى بمناسبة “عيد الأم”.
وأكدت الشيخة روضة بنت مكتوم أن الأم هي حصن الأمان وروضة البستان وصانعة المستقبل ومربية الأجيال فالأم هي أعظم من قدمت للبشرية المحبة والتسامح فهي الانموذج الأسمى في البذل والعطاء وهي ايقونة النقاء لا توفيها الكلمات حقها ولا تصف العبارات فضلها ولا يعرف قيمتها الا من عايشها او فقدها.
وقالت إن دولة الامارات تزخر بنماذج استثنائية يشرف بها الحاضر وسيكتب عنها التاريخ والمستقبل حيث استطاعت المرأة الإماراتية أن تقدم أنصع مثال على التفاني والمشاركة في التنمية حتى أصبحت دولتنا الحبية في مصاف الدول المتقدمة بل أصبحت تنافس على المراكز الأولى في العديد من المجالات على مستوى العالم.
وأضافت أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية “أم الإمارات” من أكبر الداعمين للمرأة الإماراتية بل وللمرأة في كل مكان في العالم فأيادي سموها البيضاء وجهودها الكبيرة في كثير من بقاع العالم تشهد بما قدمته وما زالت تقدمه لصالح المرأة والحصول على حقوقها وتعزيز مكتسباتها ودورها في بناء المجتمعات والارتقاء بالشعوب. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.