بالتعاون مع الجهات المعنية بالمجال

“طرق دبي” تُنظِم عصفاً ذهنياً لبحث مستقبل وتحديات استخدام المركبات الكهربائية

الإمارات

 

دبي: الوطن

نظمت هيئة الطرق والمواصلات ورشة عصف ذهني حول مستقبل استخدام المركبات الكهربائية في إمارة دبي والتحديات المحتملة، وذلك مع عدد من ممثلي المجلس الأعلى للطاقة، والجهات الحكومية والقطاع الخاص ذات الصلة وموردي المركبات الكهربائية.
وقال عبد الله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص ونائب رئيس فريق “مراجعة استراتيجيات وخطط وحوافز هيئة الطرق والمواصلات لتشجيع استخدام المركبات الكهربائية”: إن عقد الورشة يهدف إلى عرض خطط الهيئة والمجلس الأعلى للطاقة بشأن مستقبل المركبات الكهربائية والتحفيز على استخدامها في شوارع دبي لتكون ضمن منظومة المواصلات في الإمارة، مع استعراض التحديات التي قد تواجه نشر وتوسيع استخدام هذه النوعية من المركبات وكيفية التغلب عليها بوصفها وسيلة تنقّل صديقة للبيئة.
وأضاف: إن الورشة تقع ضمن استراتيجيات الهيئة الهادفة إلى الحد من البصمة الكربونية، وتجسيد مفهوم الاقتصاد الأخضر وترشيد استخدام الطاقة التقليدية ورفع معدل الطاقة النظيفة على أرض الواقع، بما يضمن إيجاد بيئة صحية ومستدامة، موضحاً أن هيئة الطرق والمواصلات قدمت عدة مبادرات لتشجيع استخدام هذه المركبات منها؛ مجانية الفحص والتسجيل، وتوفير مواقف مجانية لمستخدميها، وعم إنشاء محطات الشحن الكهربائي، وأن الهيئة سبق أن اعتمدت معايير فحص المركبات الكهربائية بعد التوصل إلى أفضل المعايير على مستوى العالم من خلال الاطلاع على التجارب الرائدة في هذا المجال، وأنه تم تطوير مؤشر النضج لهذه المعايير بحيث يضمن الريادة لإمارة دبي في هذا الإطار.
وأكد آل علي، أن الهيئة تحرص دائماً على تنظيم ورش عصف ذهني مع الجهات المعنية بمجال المركبات الكهربائية، وتعزيز التعاون معها، من خلال تبادل الخبرات والمعارف والآراء والمقترحات كي يتسنى لنا الوقوف على أفضل الأساليب في تحويل استخدام المركبات الكهربائية إلى واقع يلبي توجهات وتوجيهات حكومتنا الرشيدة بشأن حاضر ومستقبل التنقّل في إمارة دبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.