سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي يكرم الفائزين بجائزة الشارقة في المالية العامة

الإمارات

 

كرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي، أمس، في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات، الفائزين بجائزة الشارقة في المالية العامة في دورتها الأولى.
وتأتي الجائزة إيمانا من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ، بأهمية نشر أفضل الممارسات والتطبيقات في إدارة المال العام لتحقيق تنمية مستدامة، والاستغلال الأمثل للموارد المالية الحكومية، وتعتبر أول جائزة على مستوى دولة الإمارات، وعلى مستوى الوطن العربي التي تعنى بنشر أفضل الممارسات في إدارة المال العام، وتشجيع الباحثين في الوطن العربي على البحث والتطوير بغرض الوصول إلى تطبيق أفضل الممارسات المالية.
انطلق حفل التكريم بالسلام الوطني، ليلقي بعدها سعادة سالم يوسف القصير رئيس مجلس جائزة الشارقة في المالية العامة، كلمة قدم فيها شكره وامتنانه لصاحب السمو حاكم الشارقة، على إطلاقه لهذه الجائزة الرائدة، مثمنا دعم سمو ولي العهد نائب حاكم الشارقة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة على ما يوليه من اهتمام كبير في تشجيع أفضل الممارسات في إدارة المال العام.
ولفت القصير إلى أن الدورة الأولى للجائزة، حظيت بترحيب وتجاوب كبيرين، على مستوى الوطن العربي، وتلقت طلبات ترشيح من تسع دول عربية، آملا أن تستقطب في دورتها الثانية المزيد من الطلبات من بقية الدول العربية.
وقدم رئيس مجلس إدارة الجائزة الشكر لأعضاء المجلس الأعلى للجائزة ولجان التحكيم على الجهد الذي بذلوه لتصل الجائزة إلى ما وصلت إليه من نجاح، كما أثني على المنظمة العربية للتنمية الإدارية لتعاونها المثمر في الوصول بالجائزة إلى جميع الدول العربية.
من جهته أكد الدكتور منصور بن نصار أمين عام الجائزة أهمية المالية العامة حيث أن التطورات الكبيرة التي طرأت على الدول والشعوب في الحياة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية تنعكس على شكل المالية العامة والعلوم التي تقوم على دراسة الأنظمة المالية.
ولفت أمين عام الجائزة إلى أن الأجهزة التشريعية والوزارات والدوائر المعنية في الدول أصبحت تعمل بشكل حثيث لإصدار وتحديث التشريعات المالية وغيرها من القواعد واللوائح المالية المطبقة في وزارات الحكومة وإداراتها المختلفة.
وشاهد سمو ولي عهد ونائب حاكم الشارقة والحضور فيلما تعريفيا عن الجائزة وفئاتها.
وكرم سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي الجهات والشخصيات الفائزة في الدورة الأولى من جائزة الشارقة في المالية العامة، وجاءت كالتالي:
فئة أفضل منهجية في التخطيط المالي وفازت بها “مناصفة” كل من وزارة المالية والاقتصاد والاستثمار والقوى العاملة في ولاية سنار بجمهورية السودان، ووزارة المالية والتخطيط بدولة فلسطين.
وفازت دائرة المالية المركزية بحكومة الشارقة بجائزة أفضل نظام مالي إلكتروني.
وعن فئة الجهة الحكومة المتميزة في المالية العامة، فازت بها دائرة المالية بحكومة رأس الخيمة.
وحصدت مبادرة ماليون دائرة بحكومة دبي جائزة عن فئة المشروع المتميز أو المبادرة في المالية العامة.
وفاز بجائزة المدير المالي العربي المتميز، حاتم عاشور من جمهورية تونس.
وفازت بفئة مدير الموازنة العربي المتميز، هنادي عيسى براهمة في وزارة التنمية الاجتماعية في دولة فلسطين.
وكرم سموه مجلس إدارة الجائزة ولجنة التحكيم والجهات الراعية والمشاركة في إنجاح الفعالية.
حضر حفل التكريم إلى جانب سموه .. الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية بالشارقة، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، وسعادة خولة عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، وسعادة سالم علي المهيري رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وسعادة خميس بن سالم السويدي رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، وسعادة عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وسعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، وسعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس″، وسعادة عبدالله علي المحيان رئيس هيئة الشارقة الصحية، وكبار المسؤولين في الدوائر والمؤسسات الحكومية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.