بمشاركة 52 جهة من كبرى الشركات المحلية والدولية

ولي عهد عجمان يفتتح فعاليات معرض مستقبل البناء

الإقتصادية الرئيسية

 

افتتح سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان رئيس المجلس التنفيذي أمس فعاليات معرض “مستقبل البناء” الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عجمان بمشاركة 52 جهة من كبرى الشركات المحلية والدولية المتخصصة في البناء والتشييد والنقل والمواصلات تستعرض أحدث الوسائل والمنتجات المستخدمة في بناء المدن المستدامة.
ويهدف المعرض – الذي يستمر لثلاثة أيام في ” بافيليون مارينا 1 ” بمنطقة الزوراء – إلى استغلال الإمكانيات الضخمة لأسواق لقطاع مواد البناء والتشييد من خلال توفير خيارات جديدة ومتعددة أمام شركات القطاع الخاص بالدولة وإيجاد فرص لمنتجي وتجار مواد البناء والتشييد من الخارج للدخول إلى أسواقها والاستفادة من الفرص المتاحة.
وحضر مراسم الافتتاح الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل صاحب السمو حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية والشيخ عبدالعزيز بن حميد النعيمي رئيس دائرة التنمية السياحية والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية وسعادة حمد راشد النعيمي مدير الديوان وسعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان ورؤساء ومدراء الدوائر الحكومية والمؤسسات والهيئات وأصحاب وملاك العقارات والمطورين وعدد من كبار المسؤولين.
وأكد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي عقب الجولة التفقدية أن استضافة المعارض العالمية المتخصصة تساهم في دعم الاقتصادي وقطاعات البناء والتطوير العقاري والتشييد والنقل والمواصلات من خلال استقطاب شركات محلية رائدة في إلى جانب الشركات العالمية بهدف ايجاد مظلة تدعم الشراكة وتبادل الخبرات بين كافة الجهات وزوار المعرض .. مشيرا إلى أن المعرض يعتبر ذات أهمية خاصة لإمارة عجمان في ظل مساهمة قطاع التشييد والبناء.
وقال سموه إن القيادة الرشيدة في دولة الإمارات وإمارة عجمان خاصة تحرص دائما على دعم مثل تلك المعارض وتسعى جاهدة لرعاية كل الفعاليات للارتقاء في كافة القطاعات ومختلف مجالاتها خاصة في مجال التعمير والبناء والنقل والواصلات للوصول الى الصفوف الأولى مع أرقى دول العالم في هذا المجال .. مشيرا إلى أن المستقبل يصنعه رجال الاقتصاد والمؤهلون والمبدعون والمهندسون وأصحاب المهن المختلفة للانطلاق في رحاب التطور والتقدم والرقي.
وأشار سموه الى ان مثل هذه المعرض تلعب دورا أساسيا في تبادل الخبرات ما بين الشركات المحلية والعالمية وتحفيز قطاع التشييد والبناء على تبني أحدث الطرق المعاصرة في عالم البناء والنقل والمواصلات كما انها فرصة رائدة لأصحاب الشركات والمطورين العقاريين وملاك العقارات للتعرف على آخر مستجدات قطاع البناء والتشييد لاسيما في ظل تنفيذ العديد من المشاريع العقارية الضخمة والمتميزة خلال السنوات الأخيرة في إمارة عجمان على وجه الخصوص.
وأثنى سمو ولي العهد على الجهود المبذولة من قبل القائمين على المعرض وبالمستوى التنظيم العالي والمميز من قبل غرفة تجارة وصناعة عجمان .. مشيرا إلى أن المعرض سيكون له شأن كبير في المستقبل لتحقيق الغايات الوطنية التي ترسمها قيادتنا الرشيدة من أجل بناء الوطن ..منوها إلى أن هذا التنظيم يؤكد دور الغرفة الكبير في نشر ثقافة المعارض وأهميتها في تأسيس شراكات بين القائمين على الكثير من المؤسسات في هذا القطاع ونظرائهم من الخارج المشاركين في المعرض .
وحث سموه أصحاب وملاك العقارات والمتطورين على التزود بمعارف العصر واخر ما وصلت اليه عناصر البناء والتشييد والنقل والمواصلات واكتساب المهارات الضرورية والاستفادة من الإمكانات الراهنة المتاحة في العالم وتوظيفها في الارتقاء بعملية البناء ومواكبة مستجدات الحياة بروح العصر والتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا.
وكانت مراسم افتتاح المعرض قد بدأت بوصول سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي الى مركز “بافيليون مارينا 1 ” بمنطقة الزوراء والقيام بجولة تفقدية رافقه فيها عدد من الشيوخ وضيوف المعرض وسعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان وأعضاء المجلس واللجنة المنظمة في أرجاء وأجنحة المعرض المختلفة استمع خلالها إلى شرح واف من القائمين على المعرض والمشاركين والمسؤولين عنها الى شرح واف حول ما تحتوي عليه تلك الاجنحة وتعرف على أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة والمبتكرة والبناء الذكي والأخضر وأنظمة الحماية والاتصالات والتحكم والنقل السريع وخدمات الطاقة وغيرها كما شاهد سموه خلال الجولة فعاليات بعض ورش العمل المتخصصة في الابتكار بقطاع البناء والتشييد والتي قدمها خبراء ومعنيين لهم باع في هذا المجال من عدد من الدول المشاركة في المعرض وخاصة في مجال النقل السريع والطاقة النظيفة.
وأكد معالي الدكتور المهندس عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي أن العمل المستقبلي يستهدف تطوير بنية تحتية تحقق تطلعات القيادة الرشيدة ورؤية الامارات 2021 بأن تكون الدولة ضمن الأفضل عالميا وصولا لمئوية الامارات 2071.
وقال معاليه إن التحدي لا يقتصر على الحصول على مراكز متقدمة عالميا واستكمال الريادة بقدر محافظتنا على ذلك وتمكين التنمية الشاملة والمتوازنة والمستدامة على مستوى الدولة.
ولفت إلى أنه وانطلاقا من توجهات قيادة الدولة نحو الابتكار والتميز تحرص الوزارة على استكشاف كل ما هو جديد في مجال البنية التحتية والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية وتبنيها ما ساهم في تحقيق الإنجازات الكبيرة ودخول موسوعة جينيس للأرقام القياسية بأطول جسر فولاذي مقوس في العالم.
وأشار معاليه إلى أن دولة الامارات استطاعت تحقق الصدارة عالمياً في مجال البنية التحتية بفضل تطبيقها أفضل المواصفات العالمية وقدرة القائمين عليها على استشراف المستقبل مدعومين بالتكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي.
وشدد معاليه على أن وزارة تطوير البنية التحتية حريصة كل الحرص على مواكبة التسارع في وتيرة التغير والتي تمثل التحدي الأكبر إلى جانب تطوير بنية تحتية قادرة على تحقيق احتياجات المستقبل بمختلف محاورها الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية والتنموية.
وأضاف أن الإمارات تتمتع بخبرة علمية وعملية في مجال تطوير البنية التحتية القادرة على تحقيق السعادة وجودة الحياة والنهوض بمختلف القطاعات التنموية ما يؤهل الدولة لقيادة العالم في هذا المجال الحيوي الداعم للتنمية الشاملة والاقتصاد والتجارة والتطور العمراني للمرحلة المقبلة.
وقدمت وزارة تطوير البنية التحتية خلال مشاركتها في معرض مستقبل البناء 2019 ابرز مشاريعها الابتكارية الحالية والمستقبلية التي تخدم توجه الدولة وتحقق الريادة العالمية بما في ذلك الابتكارات الذكية في مجال تخطيط وتصميم وتنفيذ مشاريع البنية التحتية.
من جانبه قال سعادة عبدالله المويجعي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان ان الغرفة تحرص على تنظيم فعاليات ومعارض متخصصة ذات صبغة عالمية تساهم في دعم الشأن الاقتصادي لتنعكس بالإيجاب على معدلات نمو مختلف القطاعات الاقتصادية وتوفير منصات لتبادل الخبرات والرؤى بين أصحاب العلاقة ولعل معرض “مستقبل البناء” أحدث المعارض المتخصصة التي تنظمها غرفة عجمان برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان مثالاً واضحاً على تلك المعارض وفرصة هامة للتعرف على أحدث الوسائل والأدوات والتكنولوجيا الحديثة المستخدمة في البناء والتشييد وتأسيس مدن المستقبل والبنى التحتية المتطورة.
وأكد سعادته أن معرض مستقبل البناء يصب في تحقيق أهداف غرفة عجمان الاستراتيجية من خلال تحقيق الاستدامة الاقتصادية والترويج لاستقطاب الاستثمارات وتنمية الصادرات الوطنية والتبادل التجاري وتوفير منصة لأعضاء الغرفة ومنتسبيها بالتعرف على جديد البناء والتشييد.
وأوضح ان المعرض يأتي كنتيجة حتمية للتطور السريع في قطاعي العقارات والمقاولات الذي تشهده دولة الإمارات بشكل عام وإمارة عجمان على وجه الخصوص مما سيعزز من فرص التعاون والشراكة بين الجهات العارضة والزوار كما ان الفعاليات المصاحبة للمعرض ستزود الزوار بأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا البناء الحديث والمستدام من مواد ومعدات واتصالات ومواصلات وأمن وغيرها من المجالات المرتبطة بقطاع البناء والتشييد.
وأشار إلى أن قطاع التشييد والبناء شهد طفرة كمية ونوعية في إمارة عجمان ليعد القطاع الأداة التنفيذية والانعكاس الحقيقي لتطور ونمو مختلف القطاعات الاقتصادية والسياحية والاجتماعية والصحية والتعليمية وغيرها من القطاعات.
وأشاد سعادة عبدالله المويجعي بالتوجيهات السديدة لصاحب السمو حاكم عجمان والمتابعة المستمرة من سمو ولي عهد عجمان في تطوير البنية التحتية للإمارة وانعكاس ذلك على تطور ونمو أداء قطاعي العقارات والمقاولات في الإمارة وتشير الاحصائيات إلى زيادة عدد المنشآت العاملة في إمارة عجمان والمعنية بالتطوير العقاري من مقاولات وبناء واستشارات هندسية وشركات تطوير عقاري وتصنيع وتجارة مواد بناء وكذلك المكاتب العقارية خلال العام 2018 إلى ما يقدر بـ ثلاثة الاف 802 منشأة مقارنة بالفين و839 منشأة خلال العام 2013 وبنسبة نمو قدرها 34% هذا ووصلت منشآت الصيانة العامة المختصة في البناء والتشييد في إمارة عجمان خلال العام 2018 إلى خمسة الاف و89 منشأة مقارنة بـ بالفين و970 منشأة خلال العام 2013 بنسبة نمو تبلغ 71%.
ووجه رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان الشكر والتقدير للجهات المشاركة من داخل وخارج الدولة وإلى الجهات الراعية والتي لها دور واضح في إنجاح المعرض في نسخته الأولى وإلى كافة القائمين على تنظيم المعرض الذي يعد نقطة انطلاق لمرحلة جديدة حديثة ومتطورة من البناء المستدام ومدن المستقبل.
وصرح سعادة سالم السويدي مدير عام غرفة تجارة وصناعة عجمان بان معرض مستقبل البناء يعد منصة محلية ودولية تجمع بين كبرى الشركات المتخصصة في صناعة مواد ومعدات البناء والتشييد والبنية التحتية لمدن المستقبل ويتم من خلاله استعراض أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة والمبتكرة في مجال البناء الذكي والاخضر وأنظمة الحماية والاتصالات والتحكم والطاقة وغيرها من تكنولوجيا البناء والتشييد وليمثل نقطة التقاء هامة بين الجهات العارضة والزوار الامر الذي سيفتح المجال لأبرام الصفقات وعقد الشراكات.
واكد السويدي أن إمارة عجمان شهدت قفزات نوعية في قطاع العقارات خلال السنوات الماضية لاسيما بسبب مقوماتها وموقعها المتوسط بين إمارات الدولة وحرص القيادة الرشيدة على توفير الخدمات والبنية التحتية اللازمة.
وأشار إلى أن المعرض يستهدف الجهات الحكومية والمرتبطة بقطاع البناء والبنية التحتية وشركات البناء والتشييد وشركات مواد البناء والخدمات والمقاولات والاستشارات والمستثمرين والمؤسسات المالية والمقبلين على تنفيذ مشاريع بناء شخصية وتجارية ليعزز الجانب التسويقي للعديد من المشاريع العقارية الرائدة إلى جانب ابراز أحدث التقنيات والمنتجات المرتبطة بقطاعي العقارات والمقاولات.
ودعا مدير عام الغرفة ممثلي الجهات الحكومية المعنية بالإنشاء والبناء والبنية التحتية إلى زيارة المعرض والتقاء الجهات المشاركة معتبراً المعرض فرصة للجميع للتعرف على أحدث الوسائل والأدوات في كافة مراحل البناء والتشييد.
من جانب اخر أوضح محمد علي الجناحي المدير التنفيذي لقطاع تنمية الاستثمار والأعمال بغرفة تجارة وصناعة عجمان ورئيس اللجنة المنظمة لمعرض مستقبل البناء ان المعرض يشهد في نسخته الأولى مشاركة محلية ودولية لكبرى شركات التطوير العقاري والشركات المتخصصة في إنتاج أحدث الوسائل والتقنيات الحديثة والمبتكرة حيث يشارك في المعرض الذي يقام على مدار 3 أيام في بافيليون مارينا 1 بمنطقة الزوراء 52 شركة محلية ودولية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.