الحميدان: مسمى “زايد العليا لأصحاب الهمم” عزز مكانة المؤسسة في نفوس منتسبيها

الإمارات

 

أكد سعادة عبد الله عبد العالي الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم أن إصدار القانون رقم 12 للعام 2019 بشأن تعديل مسمى المؤسسة من مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة إلى مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم زادنا من مسؤولية جميع الموظفين والإداريين والعاملين في المؤسسة .
وقال إن القانون الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” زاد من مسؤولية المؤسسة تجاه أصحاب الهمم وعزز من مكانتها وثقتها في نفوس أولياء أمور أصحاب الهمم ومنتسبيها .. معربا عن سعادته بالدعم المستمر الذي تلمسه فئات أصحاب الهمم والقفزات النوعية في تمكينهم في المجتمع .
وأضاف: ” إننا نحظى بقيادة رشيدة حققت لنا السعادة وذللت أمامنا التحديات وأن جميع العاملين في مؤسسة زايد العليا يشعرون بالفخر والعزة كون المؤسسة تحمل أغلى اسم على قلوبنا جميعا الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان .. طيب الله ثراه ” .
وأوضح أن المؤسّسة وبفضل الدعم والرعاية من قيادتنا الرشيدة ومتابعة وإشراف سمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم حققت أداء طيباً، ووصلت لمرحلة من التميز في تقديم خدماتها للفئات المشمولة برعايتها من أصحاب الهمم تتطلب من الجميع المحافظة على تلك المكانة، والعمل نحو تحقيق قفزات نوعية جديدة في هذا المجال .
ولفت الحميدان إلى أن التعاون مع دائرة تنمية المجتمع لإعداد استراتيجية لأصحاب الهمم أساس النجاح وهو عنوان التميز للعمل المجتمعي المشترك لصالح الأسرة وأصحاب الهمم وترجمة لتوجهات وتطلعات الحكومة في تمكين ودمج أصحاب الهمم ايمانا بدورهم المهم في التنمية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.