“الصحة ووقاية المجتمع” تضبط عيادة أسنان مخالفة لقوانين الإعلانات الصحية

الإمارات

 

دبي: الوطن

كشفت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن تمكنها من رصد إعلانات مخالفة لأخلاقيات وسلوكيات مهنة الطب، على وسائل التواصل الاجتماعي، تابعة لإحدى العيادات الخاصة بالأسنان، بعد قيام فريق المفتشين الصحيين الذين يقوم بالرقابة على الإعلانات الالكترونية خلال أيام الأسبوع والعطل الرسمية، برصد فيديو إعلاني على موقع العيادة في منصة انستجرام، يدعو الجمهور إلى زيارة العيادة واستلام جوائز تتضمن موبايلات وتلفزيونات وغيرها لاستقطاب أكبر عدد من أفراد المجتمع.
وقامت الوزارة بإبلاغ هيئة الصحة بدبي لكونها الجهة المرخصة للمنشآت الصحية في إمارة دبي، وبنفس الوقت تم تحرير مخالفة لأنظمة الإعلانات الصحية التي تندرج في إطار صلاحية الوزارة، لذلك لأن الإعلان غير مرخص أصولاً من قسم الإعلانات الصحية بالوزارة، وثانياً لأنه يخالف المرسوم بقانون المتعلق بالمسؤولية الطبية من جهة مخالفة الإعلان لأخلاقيات وسلوكيات مهنة الطب، والترويج بطريقة مسيئة لدور ومسؤولية ممارسي الرعاية الصحية في تخفيف آلام المرضى وتقديم الرعاية الصحية بطريقة مهنية.
كما قامت الوزارة بإبلاغ الجهة المرخصة لمؤثري السوشيال ميديا وهي دائرة التنمية الاقتصادية بدبي عن الإعلانات الصحية المخالفة لقوانين الوزارة، بعد استعانة صاحب العيادة المخالفة بعدد من هؤلاء المؤثرين لتحقيق سرعة الوصول لعدد كبير من الشريحة المستهدفة من الجمهور خاصة الشباب.

مراقبة الوزارة للإعلانات الصحية
وأكدت الدكتورة حصة مبارك مدير إدارة التمكين والإمتثال الصحي في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، متابعة فرق التفتيش عملها حتى أيام العطل الرسمية لرصد المخالفات في الإعلانات الصحية في إطار استراتيجيتها توفير إطار تشريعي وحوكمة حيوي وتقديم خدمات تنظيمية ورقابية متميزة للقطاع الصحي. وأشارت إلى أن صاحب العيادة المخالفة قام بمناسبة افتتاح الفرع الجديد بالإعلان عن هدايا وعروض لجذب الجمهور بأكبر قدر ممكن من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، مما أدى إلى حدوث تجمهر وعدم السيطرة على هذا الحدث من قبل مزودي الخدمة.
الترويج عن طريق مؤثري “السوشيال ميديا”
وأوضحت أن الوزارة ترصد تجاوز البعض للصلاحيات الممنوحة له واستغلال مواقع التواصل الاجتماعي من خلال اللجوء للمؤثرين والمشاهير لترويج منتجات أو خدمات طبية، لنشر مقاطع فيديو على حسابات المؤثرين الشخصية للترويج لهذه الأماكن، ويقوم المؤثر من خلال مقطع فيديو بمدح المنتج أو الخدمة وإظهار مزاياها، بهدف جذب أكبر عدد من أفراد الجمهور إليها من دون رقابة أو ضوابط، ومن ثم تحصيل أرباح مالية.
حادثة فردية
ونوهت إلى أن وزارة الصحة ووقاية المجمتع تدعم الجهات في القطاع الخاص وأن ماحدث هو عبارة عن حالة فردية والتي تم اتخاذ الإجراءات اللازمة وإبلاغ الجهة المرخصة للعيادة لضمان عدم تكرار مثل هذا الأمر مستقبلا. ومن جانب آخر فقد شددت الوزارة على ضرورة توخي الحيطة والحذر، بشأن المبالغة في الإعلانات التي يلجأ فيه بعض الأفراد، باستخدام الأساليب النفسية المؤثرة، أو توفير عروض وجوائز ، بهدف تحقيق الشهرة والربح السريع على حساب الكفاءة والجودة في الخدمة الصحية لأفراد المجتمع.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.