أعادت شعاع الأمل إلى عيون الفقراء

“الشارقة الخيرية” تجري 1500 عمليات عيون بالخارج خلال 2018

الإمارات

 

الشارقة: الوطن

في إطار جهودها لمحاربة العمى بالبلدان المستفيدة من حملاتها الإغاثية على مدار العام، نجحت جمعية الشارقة الخيرية خلال العام الماضي في إجراء 1500 عملية عيون وتصحيح الإبصار للمصابين بضعف النظر وفاقدي القدرة على الإبصار، وجاءت حملات الجمعية كجزء من برامجها ومشاريعها الصحية التي تحرص على تنفيذها، حيث تستهدف فئات كثيرة لم يكن باستطاعتها توفير نفقات علاجها وكادت تُحرم من نعمة البصر، إلا أن مساعي الجمعية أعادت لها الأمل من جديد.
وقال محمد حمدان الزري، مدير إدارة المشاريع والكفالات في جمعية الشارقة الخيرية، تقوم الجمعية ضمن جهودها الخارجية بتسيير الحملات الخيرية المختلفة، منها الطبية والإغاثية، حيث أجرت الجمعية من خلال مكاتبها بالخارج وبالتنسيق مع سفارات الدولة قرابة 1500 عملية للعيون، بواقع 400 عملية في السودان، و200 في تايلاند و200 عملية في الهند، ومثلها في سريلانكا، و60 عملية في زيمبابوي، و40 في السنغال، و400 عملية في عدة بلدان أخرى.
موضحاً أن مشروع حملات العيون يحقق منفعة كبرى، وله غاية سامية، حيث يساهم بشكل كبير في إعادة البصر للمرضى الذين يعانون مشاكل مختلفة بالعيون، وتتم العمليات عبر حملات مكونة من فرق طبية متخصصة.
وأشار الزري أن حملات الجمعية مستمرة، ونحن في عام التسامح نسعى إلى تعزيز تواجدنا في مناطق جديدة، لنشر رسالة الخير والتسامح في مختلف بلدان العالم، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى المحسنين على دعمهم المتواصل لمشاريع الجمعية، ما ساهم في إيصالها لمستحقيها بالشكل الأمثل.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.