أخصائي الأنف والأذن والحنجرة بالمستشفى الدولي الحديث للوطن

شاجان لال دانقي: التعرض للأجواء المتقلبة سبب مباشر في هيجان الجيوب الأنفية

الإمارات

أبوظبي- مرتضى المر:
يعتبر طب الأنف والأذن والحنجرة من الاختصاصات الفرعية في الطب حيث يتعامل مع حالات الأذن، والأنف، والحنجرة، والأعضاء ذات الصلة في الرأس والرقبة. ويسمى الأطباء المختصون في هذا المجال أطباء أو جراحي الأنف والأذن والحنجرة، أو جراحي الرأس والرقبة. ويسعى المرضى إلى الأخصائي لعلاج أمراض الأذن، والأنف، والحنجرة، وللإدارة الجراحية للسرطانات، والأورام الحميدة في الرأس والرقبة. من أفضل الأطباء في هذا المجال الدكتور الهندي شاجان لال دانقي والذي يعمل بالمستشفى الدولي الحديث بدبي، التقته الوطن في هذا الحوار:-
الجيوب الأنفية تجاويف تكون داخل الجمجمة حول العينين والأنف والجبهة، وهي الأعضاء التي تنتج المخاط الذي يعمل على ترطيب الممرات الأنفية، وأيضاً تقوم بإنتاج مواد توفر طبقة واقية للمساعدة على إبقاء الجسيمات غير المرغوب فيها، مثل الملوثات والأتربة والكائنات المعدية بعيداً عن الجهاز التنفسي، كما أن هذه الجيوب مبطنة بخلايا تشبه الشعيرات الدقيقة، وتساعد على تصريف إفرازات ممرات الجيوب الأنفية إلى خارج الأنف. ومن وظائفها فتح مسارات الجيوب الأنفية وإزالة الانسدادات، ويعد هذا خياراً للأشخاص الذين يعانون التهابات الجيوب الأنفية المستمرة والمتكررة، ومن لديهم هيكل غير طبيعي للجيوب الأنفية أو أن تكون مصابة بأورام أو غير ذلك، وغالباً ما يحاول الطبيب استخدام خيارات علاجية أخرى قبل اللجوء إلى الجراحة بالمنظار أو بالطبيعي ، وهي عملية يمكن أن تتم بأقل قدر من الألم والمضاعفات.

هيجان وصداع
أوضح الدكتور شاجان لال دانقي أن التهاب الجيوب الأنفية المزمن يصاحبه العديد من الأعراض مثل ضغط مؤلم أو غير مريح على جانبي الأنف.
وقال الدكتور شاجان لال دانقي عندما تكون الجيوب غير قادرة على التصريف، يحدث انتفاخ مصحوب بهيجان ، و يسمى بالتهاب الجيوب الأنفية، وعادة ما يشعر المريض بآلام فوق العينين وخلف الوجنتين. كما يحدث ألم في الحلق، وبالإضافة إلى حمى وصعوبة في النوم، وعطس متكرر، وأكد
ومن السهل الخلط بين الصداع النصفي والصداع الناتج عن التهاب الجيوب الأنفية بسبب تداخل علامات وأعراض نوعي الصداع.
غالبًا ما يتفاقم ألم كل من التهاب الجيوب الأنفية والصداع النصفي عندما تنحني للأمام. يصاحب الصداع النصفي أيضًا علامات وأعراضًا أنفية مختلفة منها على سبيل المثال ضغط على الوجه وإفرازات أنفية مائية. أظهرت الدراسات أن ما يقرب من 90? من الأشخاص الذين يزورون طبيبًا لصداع الجيوب الأنفية يعانون الصداع النصفي بدلاً من ذلك.
ومع ذلك، لا يرتبط التهاب الجيوب الأنفية عادة بالغثيان أو التقيؤ أو التفاقم بسبب الضوضاء أو الضوء الساطع — كل السمات الشائعة للصداع النصفي.

أسباب التهابات الجيوب
كشف الدكتور شاجان لال دانقي عادة ما يحدث التهاب الجيوب الأنفية بإصابة الجهاز التنفسي بالبرد، ويكون هنالك مخاطًا أنفيًا سميكًا ، وتقل حاسة الشم، وألم في الخد، والأسنان العلوية، وهذا يسمى تقليل من تأثيرات الاستروجين، فبالنسبة للمرأة قد تعاني من نوبات الصداع ،وغالباً ما يزيد الأستروجين الصداع ، ففي هذه الحالة يجب تجنب أو تقليل تناول الأدوية التي تحتوي على الإستروجين. وتوجد مادة الاستروجين في أدوية منع الحمل، ففي هذه الحالات لابد من مراجعة الطبيب لوجود البدائل أو الجرعات المناسبة

أنواع التهابات الجيوب الأنفية
أبان الدكتور شاجان لال دانقي يوجد نوعان من التهابات الجيوب الأنفية، النوع يسمى الالتهاب الحاد، وهو الذي يحدث خلال أول 3 شهور من الالتهاب، والثانى الالتهاب المزمن، و دائماً ما يحدث عند وجود المرض لمدة تصل لأكثر من 3 شهور.

الالتهاب الحاد والمزمن
أوضح الدكتور شاجان لال دانقي أن الالتهاب الحاد للجيوب الأنفية هو الأكثر شيوعاً، وتتمثل أعراضه في انسداد بالأنف، ورشح، وغالبًا ما يكون شديد اللزوجة ومصاحبًا بصداع وآلام بالرأس.
وهذا النوع من الجيوب الأنفية تسببه التهابات فيروسية، أو أنفلونزا التي لم تكتمل دورتها أو لم يتم علاجها بالشكل السليم، وغالبًا ما تكون نتيجة تغيير الطقس الذي يتعرض له الشخص من هواء بارد إلى هواء ساخن، أو العكس، أو التعرض للأتربة والرياح الشديدة بشكل مباشر، أو نتيجة لضعف مقاومة الجسم نتيجة للإجهاد وعدم النوم الكافب.

وقاية الجيوب الأنفية
حذر دكتور شاجان لال دانقي لتجنب الإصابة بالجيوب الأنفية، والالتهابات الفيروسية المصاحبة، عدم التعرض والخروج في الأجواء الباردة المصاحبة للرياح، كما ننصح بضرورة تهوية المكان، وعدم التغيير المباشر لدرجة الحرارة من الساخن إلى البارد أو العكس، كما ننصح بتناول السوائل الدافئة بشكل مستمر مثل الينسون والنعناع ،و ننصح بالتغذية الطبيعية الجيدة كالخضروات والفواكه التى تحتوى على فيتامين سى، مثل البرتقال، واليوسفى، والليمون، وتحلية السوائل بعسل النحل بدلاً من السكر، والنوم الكافي، وعدم التعرض للإجهاد، موضحًا أنه لعلاج الجيوب الأنفية، وأيضًا انسداد الأنف.

علاج الجيوب الأنفية
أكد الدكتور شاجان لال دانقي هنالك عدة طرق للعلاج طرق على سبيل المثال استخدام نقط الأنف، والتي تزيل الاحتقان المباشر لمدة تزيد عن 3 أيام، ولابد أن تكون ضمن إرشادات الطبيب لأنها تؤدى إلى تحسن لحظي ثم حدوث الالتهاب، والانسداد بشكل أقوى ومستمر للمريض، وبدلاً من نقط الأنف يتم استخدام محلول ملحى أو ماء لغسيل الأنف المباشر، وبدوره يحسن من أعراض الانسداد التي يعانى منها المريض باستخدام قطار لا ننصح باستخدام المضادات الحيوية خلال الأيام الأولى من المرض، ففي حالة عدم أستقرأ الحالة يجب التوجه مباشرة الى طبيب المختص بالأنف والأذن والحنجرة.

جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار
كشف الدكتور شاجان لال دانقي جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار هي الأكثر شيوعاً، وأكثر سهولة وراحة بالنسبة للمريض الجراحة للجيوب الأنفية باستخدام المنظار ، عادة ما يتم استخدام المنظار الذي يتمثل في أنبوب رقيق مضيء مصنوع من الألياف البصرية، حيث يتم إدخاله في الأنف للوصول إلى فتحات الجيوب الأنفية. بعد ذلك يتم تمرير التلسكوبات الدقيقة والأدوات الجراحية واستخدامها لإزالة الأنسجة والانسدادات لتنظيف الأماكن المصابة بالانسدادات أو الأوساخ المتراكمة، وتتم العملية بأكملها من خلال فتحتي الأنف بدون أن تكون هنالك أية ندوب في كثير من الأوقات، ويمكن أن ينتج عنها بعض التورم الذي يختفي بسرعة، وفي أحيان كثيرة لا تترك العملية أي آثار واضحة. وعادة ما يشعر من يخضع لهذا النوع من العمليات الجراحية بعدم الراحة لفترة قصيرة تتراوح بين خمسة إلى أسبوع واحد.

حساسية الأنف والتهاب الجيوب
ذكر الدكتور شاجان لال دانقي أن حساسية الأنف تصاحبها تتمثل في عطس ورشح بالأنف، مع وجود كتمه بالأنف تتبادل بالتساوي بين الناحيتين، مع وجود إفرازات من الأنف يشعر بها المريض في البلعوم، ولعلاج حساسية الأنف يجب تجنب مسببات الحساسية، مثل الأتربة، والأدخنة، والروائح النفاذة، والتيارات الهوائية المباشرة، مع استعمال بخاخات الأنف أما التهاب الجيوب الأنفية فهي تنقسم إلى نوعين هما التهاب حاد والتهاب مزمن، ويستجيب الالتهاب الحاد للعلاج الطبي، أما الالتهاب المزمن فلا يستجيب للعلاج الطبي، ويتم التأكد من تشخيصه عن طريق الأشعة المقطعية للأنف والجيوب الأنفية، وعند التأكد من تشخيصه فإن المريض يكون في حاجة لعمل منظار للأنف والجيوب الأنفية، حيث إن العرض الأساسي لالتهاب الجيوب الأنفية سواء الحاد أو المزمن هو الصداع بالجبهة، أو الوجه تبعًا لنوع الجيب الأنفي المصاب، حيث يوجد بالجمجمة 4 جيوب أنفية في كل جانب من الجمجمة، أي 8 جيوب أنفية في الناحيتين.

أهمية اللوزتان
أكد دكتور شاجان لال دانقي أن اللوزتان جزء مهم للمناعة، وعملية اللوزتين عبارة عن إجراء جراحي سريع و يمكن إجراء العملية بطريقتين: إما من خلال إزالة اللوزتين تمامًا، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا في حالة الإصابة بالتهابات الحلق المتكررة، عبر الفم، حيث يبقى الجرح الذي يخلفه نزع اللوزتين مفتوحًا، وعادةً ما يكون النزف خفيفًا، قد يعاني الأطفال من الإعياء الشديد بعد العملية وتزداد حاجتهم للنوم. يخضع عدد كبير من الأطفال لعملية استئصال أو إزالة اللوزتين، لهذه العملية العديد من الآثار الجانبية التي يمكن أن تنعكس سلبًا على وزن الطفل، فتُزال اللوزتان للحد من الإصابة في العدوى والالتهاب التي تتسبب آلامًا في الحنجرة ومشاكل في البلع، وهي من المشاكل الشائعة عند الأطفال، إضافة إلى أنها غالبًا ما تجرى لمساعدة الأطفال الذين يواجهون مشاكل في التنفس أثناء النوم. وعلى الرغم من إدراك الآباء والأطباء لهذه العملية التي يلجأ الأطباء لإجرائها لبعض الأطفال لا تخلو من الأعراض الجانبية والعديد من المخاطر الصحية؛ أو إذا استؤصلت بطريقة جراحية خاطئة، قد يؤدي إلى حدوث مشاكل مزمنة، الاستعجال في استئصالهما، بل يفضل جعلها كعادة عن الشخص، كما يجب بعد إجراء العملية عدم تعريض الطفل إلى أي نوع من الطعام الحار ، أو الصلب جدًا، و تكون درجة حرارة الطعام متوسطة، وذلك حتى عودة الطفل إلى وضعه الطبيعي، وذلك بسبب حصول الشخص على ممر هوائي سليم.

نصائح وإرشادات للوقاية
أوضح الدكتور شاجان لال دانقي من أهم الأشياء التي نوصى بها مريض الجيوب الأنفية عدم التعرض للطقس البارد، الذي يصاحبه انخفاض في درجة الحرارة، خصوصاً أثناء النهار و فترات الليل، وتجنب التعرض للأتربة خلال اليوم.
وتعتبر الجراثيم التي تسبب التهاب اللوزتين الفيروسي والبكتيري معدية. لذلك، تعد أفضل طريقة للوقاية هي الالتزام بممارسات صحية جيدة. يمكنك تعليم أطفالك ما يلي:
غسل اليدين جيدًا وكثيرًا خصوصًا بعد استخدام الحمام وقبل تناول الطعام
تجنب مشاركة الطعام أو كؤوس الشراب أو زجاجات المياه أو الأواني
استبدال فرشاة الأسنان بعد التشخيص الطبي بالإصابة بالتهاب اللوزتين


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.