نجاح متواصل ..

الرئيسية مقالات
مريم النعيمي: كاتبة إماراتية

نجاح متواصل ..

 

بكل امتنان واعتزاز نفخر بقيادتنا الرشيدة ودعمها اللامحدود في مسيرة ابنة الامارات حيث شهدت خلالها تحولات نوعية في شتى مجالات الحياة، حيث ازدهر عطاؤها، وازدادت إنجازاتها بفضل هذا الدعم امن قبل قيادة الدولة بدعم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمرأة الإماراتية وفرص تمكينها في مختلف مجالات العمل , وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بقوله ” أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”، جعلت تمكين المرأة وتعزيز دورها أولوية رئيسية ضمن رؤيتها الاستراتيجية، من خلال تعزيز قدراتها وإمكاناتها العلمية والعملية، حتى أصبحت شريكاً أصيلاً في مسيرة التنمية الوطنية ونهضة الوطن حاضره ومستقبله , مؤكداً أن المرأة الإماراتية أثبتت قدرتها على تحمل المسؤولية في مختلف مواقع العمل الوطني، وأظهرت كفاءة عالية وقدرة على أداء المهام”، وذلك خلال استقبال سموه، المنتسبات إلى دورة الإطفاء التأسيسية النسائية الأولى وجدير بالذكر أن الإطفائيات اجتزن مراحل الإعداد التأسيسي والتدريب المهني التخصصي العملي والنظري في أكاديمية الشرطة في الشارقة وأكاديمية الدفاع المدني. وشمل مجالات السلامة في موقع الحريق وأنظمة الوقاية والسلامة والبحث والإنقاذ ومضخات الحريق، إضافة إلى أجهزة التنفس وتمارين اللياقة البدنية ومعدات الحماية الشخصية، إلى جانب إنقاذ المحاصرين في حوادث السيارات وتمارين عملية لسيناريوهات مكافحة الحريق، والتدريب على التأقلم بالعمل في مراكز الإطفاء وخاصة ان هذه المهنة تحتاج الى قوة بدنية واستعداد نفسي وذهني كبير وعمل دؤوب في جميع الأوقات وهذا دليل على محبة ابنة الامارات لتراب وطنها وشغفها في خدمته في كل المجالات التي لم تعد حكرا للرجل فقط.
وبالدعم الكبير من “أم الإمارات” سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام اطلقت الاستراتيجية الوطنية لتمكين وريادة المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 2015-2021 .
وتوفر الاستراتيجية الوطنية إطار عمل للقطاع الحكومي، والخاص، ومؤسسات المجتمع المدني لوضع خطط وبرامج عمل، تسهم في جعل دولة الإمارات في مصاف الدول الأكثر تقدماً في مجال تمكين المرأة وريادتها. مما جعل المرآه خلال مدة وجيزة تحقق إنجازات مهمة، بفضل المثابرة الدؤوبة والجهد الكبير الذي مارسته «أم الإمارات» لوضعها على مستوى متقدم عالميا حيث استطاعت دولة الإمارات أن تكون رائدة في مجال تمكين المرأة بالمنطقة، بعد أن فتحت المجال أمامها لتولي مناصب قيادية في القطاعات الحكومية والخاصة على حد سواء، واحتلت المرأة الإماراتية مكانة متميزة ومتقدمة في مسيرة التنمية بالدولة وأصبحت تلعب دوراً مهماً وفاعلاً في المجالات كافة. وندين جميعاً، كإماراتيات، بعظيم الفضل فيما حققناه على الصعد الوظيفية والتعليمية والاجتماعية والثقافية. فالنهج في تمكين المرأة يمثل نموذجاً متفرداً يحتذى به على مستوى العالم، فالمرأة الإماراتية شريكة في مسيرة التنمية، وتعد جزءاً لا يتجزأ من رؤية الدولة لاستشراف المستقبل، حيث أثبتت مشاركتها الفاعلة على جميع الصعد وفي المحافل الدولية…فنجاح تلو نجاح يتحقق ليكون مفخرة للوطن وللأجيال القادمة.

 

mariamalmagar@gmail.com


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.