هشام الطاهر يتوج الفائزين ببطولة آسيا للشطرنج في سريلانكا

الرئيسية الرياضية

أبوظبي-الوطن

اختتمت مساء أول من أمس في مدينة ” ويسكيداوا ” في سريلانكا ، منافسات بطولات آسيا الفردية للناشئين والأشبال للفئات العمرية تحت 8 – 10 – 12 – 14 – 16 – 18 سنة للذكور والإناث بمشاركة قياسية لعدد 571 ناشئا وناشئة من 23 دولة أسيوية .. وقد قام هشام الطاهر الأمين العام للاتحاد الآسيوي للشطرنج بإلقاء كلمة الاتحاد القاري وتتويج الفائزين
حضر حفل الختام بيريك بلجاييف ممثل رئيس الاتحاد الدولي للشطرنج ، ولكشمان سوريا رئيس اتحاد سريلانكا للشطرنج رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة التي أقيمت خلال الفترة من 1 حتى 10 أبريل 2019 …
وفي كلمته خلال حفل الختام ، أشاد هشام الطاهر بجهود اتحاد سريلانكا للشطرنج واللجنة المنظمة مثمنا التنظيم الرائع والمتميز للبطولة وقوة المنافسات في مختلف الفئات العمرية مؤكدا أن الاتحاد الأسيوي للشطرنج كان حريصا على تنويع إقامة البطولات والأنشطة في مختلف الدول والمناطق لخلق طاقات وفرق عمل ترفد القارة الصفراء وتساهم في إعداد وتأهيل الكوادر التنظيمية والفنية في مختلف البلدان الآسيوية.
وأكد الطاهر أن الاتحاد الآسيوي يولي أهمية خاصة لبطولات الفئات العمرية لأنهم أمل المستقبل المشرق للشطرنج الآسيوي من أجل الحفاظ على الصدارة الآسيوية للشطرنج العالمي
وهنأ أمين عام الاتحاد الأسيوي الفائزين في كافة بطولات الكلاسيكي والسريع والخاطف بإجمالي 36 بطولة وتمنى التوفيق لباقي اللاعبين في البطولات القارية المقبلة، وقدم هشام الطاهر تهنئة خاصة إلى فيتنام لفوزها بالدرع العام لأفضل الدول التي حصدت أكبر عدد من الميداليات برصيد 9 ميداليات ملونة منها 3 ذهبية و 4 فضية و 2 برونزية تليها تليها أوزبكستان بثلاث ذهبيات وفضية واحدة ثم الهند برصيد 2 ميدالية ذهبية ، 4 فضية ، 2 برونزية .
من ناحية أخرى عقد الأمين العام للاتحاد الأسيوي اجتماعات مثمرة على هامش البطولة مع عدد من رؤساء الاتحادات الآسيوية مؤكدا حرص الاتحاد الأسيوي على التواصل المباشر مع الاتحادات الوطنية للتعرف عن كثب عن سير الأعمال لدى الاتحادات الأعضاء والاستماع إلى مقترحاتهم وملاحظاتهم لإحداث التغيير الإيجابي في منظومة إدارة الشطرنج الآسيوي ، وشدد على حرص الاتحاد الآسيوي على اسناد تنظيم البطولات القارية إلى أكبر عدد من الدول في مختلف مناطق القارة الصفراء شمالا وجنوبا ، شرقا وغربا من أجل إتاحة الفرصة لكل الدول لاكتساب الخبرات التنظيمية وإعداد الكوادر الوطنية
من جانبه لكشمان سوريا رئيس اتحاد سريلانكا للشطرنج بجهود ودعم ومتابعة الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئيس الاتحاد الآسيوي للشطرنج وثمن الطفرة الكبيرة التي حققها الشطرنج الأسيوي منذ تولي الشيخ سلطان بن خليفة بن شخبوط آل نهيان رئاسة الاتحاد القاري منذ 13 سنوات تحققت خلالها العديد من الإنجازات وشهدت اللعبة طفرة هائلة على مستوى قارة آسيا حيث تمت زيادة الاتحادات الأعضاء في الاتحاد الآسيوي إلى 52 دولة وتم تفعيل أكثر من 15 اتحادا وتمت مضاعفة المسابقات والأنشطة لتصل إلى 150 مسابقة وتم استحداث البطولات بما يتناسب مع كافة الشرائح على الصعيد الفردي والفرق ، وارتفع عدد ابطال العالم في الفئات العمرية من القارة الآسيوية وتم تأهيل المئات من الكوادر الفنية من مدربين وحكام ومنظمين في مختلف البلدان الآسيوية ولهذا أجمعت القارة الصفراء على إعادة انتخاب الشيخ سلطان لدورة انتخابية جديدة 2018 – 2022 خلال الانتخابات التي جرت في شهر أكتوبر الماضي في مدينة باتومي في جورجيا على هامش الأولمبياد العالمي للشطرنج .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.