“سجايا فتيات الشارقة” تتوج الفائزات ببطولتها الأولى للسباحة

الرياضية

الشارقة- الوطن

اختتمت سجايا فتيات الشارقة يوم أمس الأول (السبت)، بطولة سجايا الأولى للسباحة الحرة وسباحة الظهر، التي استهدفت الفتيات ضمن فئتين مختلفتين، الأولى من عمر (13-15 عاماً)، والثانية (من 16-18عاماً)، بهدف تشجيعهن على ممارسة رياضة السباحة نظرا لأهميتها في تنشيط الجسم وتحفيز قدراتهن الجسدية والذهنية.
وحضرت البطولة سعادة ندى عسكر مدير عام مؤسسة الشارقة لرياضة المرأة وعضو مجلس إدارة مجلس الشارقة الرياضي، وتم تتويج الفائزات كما يلي: فازت بالمركز الأول ضمن الفئة الأولى دون 15 سنة آمنة سعيد مطر، وحصدت آلاء إبراهيم المركز الثاني، وحصلت هند خالد الحمادي على المركز الثالث، أما عن الفئة الثانية من المشاركات تحت سن 18 عاماً،  ففازت سارة أحمد مراد في المركز الأول، و: مارية أحمد الزرعوني عن المركز الثاني،: ميرة إبراهيم سالم عن المركز الثالث.
وتتطلع سجايا من خلال تنظيم البطولة إلى تكوين أول فريق سباحة لفئة الفتيات على مستوى إمارة الشارقة، قادرة على المشاركة والمنافسة في مختلف البطولات المحلية والعالمية، بالإضافة إلى رفع وعي المجتمع بأهمية رياضة السباحة للفتيات، وتشجيعهن على ممارسة هذه الرياضة.
وخضعت الفتيات المشاركات في البطولة إلى تدريبات مكثفة، بمعدل 3 حصص في الأسبوع خلال الستة أشهر السابقة للبطولة، إلى جانب تنظيم رحلات ترفيهية لإضفاء جو من المرح والمتعة بين الفتيات، وتشجيعهن على بناء علاقات صداقة بينهن.
وقالت الشيخة عائشة خالد القاسمي مدير سجايا فتيات الشارقة:” إن تنظيم بطولة سجايا للسباحة، يجسد أحد أبرز أهدافنا في بناء جيل من الفتيات الموهوبات والمميزات في مختلف المجالات، ونظراً لأهمية الرياضة بشكل عام ورياضة السباحة بشكل خاص، عزمنا على تنظيم هذه البطولة، للكشف عن مواهب صاعدة في رياضة السباحة في سبيل إثراء المشهد الرياضي النسوي في إمارة الشارقة والدولة، وتكوين فرق قادرة على المنافسة والمشاركة في البطولات على المستويات المحلية والإقليمية”.
وتعد سجايا فتيات الشارقة مؤسسة رائدة في تنمية مواهب الفتيات من عمر 13 إلى 18 عاماً وذلك في مختلف الفضاءات الإبداعية، وقد تأسست عام 2004 كإدارة ضمن مراكز الأطفال ثم استقلت عن مراكز الأطفال في عام 2012 بقرار إداري من قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيس مؤسسة ربع قرن لصناعة القادة والمبتكرين.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.