رفض نيابي عراقي لاستقبال 20 ألف “داعشي”

دولي

 

أكدت النائب عن تحالف القوى غيداء كمبش، اول امس، أن ممثلي الشعب يرفضون استقبال 20 ألف “داعشي” إرهابي لمحاكمتهم في العراق، وفق ما أوردت وكالة الأنباء العراقية.
وقالت كمبش، في موتمر صحفي عقدته في مجلس النواب، إن “دماء ضحايا “داعش” الإرهابي لم تجف حتى الآن وصور الدمار شاخصة”، مبينة “أننا نسمع خلال الأيام الماضية أن هناك ضغوطاً خارجية على العراق لضمان إرسال 20 ألف “داعشي” إرهابي لمحاكمتهم داخل البلاد، مقابل طلب أجور محاكمة تصل إلى 10 مليار دولار”.
وطالبت النائبة عن تحالف القوى، الحكومة بـ”تكذيب الخبر”، مؤكدةً “إن كان الخبر صحيحاً فإننا كممثلي شعب نرفض أن يستقبل العراق هؤلاء حتى، وإن كان بقصد المحاكمة”.
وأشارت كمبش، إلى أنه “كان من المفترض تعويض أهالي ضحايا “داعش” الإرهابي من قبل الدول التي ينتمي إليها عناصر التنظيم الإرهابي.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.