ألغام داعش و”الكمأ” يحصدان المزيد من القتلى شرق الفرات

دولي

 

شهدت مناطق ريف دير الزور الشرقي، اول امس مزيداً من الانفجارات الناجمة عن انفجار مخلفات الألغام والمتفجرات والقذائف في المناطق التي كان يسيطر عليها تنظيم “داعش” الإرهابي في شرق الفرات، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
ولفت المرصد إلى أن لغماً انفجر في منطقة السوسة عند ضفاف الفرات الشرقية، ما تسبب بإصابة 3 شبان من ضمنهم اثنان بتر كل واحد منهما أحد طرفيه السفليين.
وقبل يومين فارق طفلان اثنان للحياة جراء انفجار لغم بهما في منطقة الحمدانية بالقسم الغربي من مدينة حلب الخاضعة لسيطرة قوات النظام، فيما تسبب الانفجار بسقوط عدد من الجرحى.
وبذلك يرتفع إلى 82 بينهم 50 مواطنة و13 طفلاً، عدد الذين قضوا جراء انفجار ألغام وعبوات من مخلفات الحرب في مناطق متفرقة من الأراضي السورية في حمص وحماة ودير الزور وحلب والجنوب السوري، في الفترة الممتدة من 17 من شهر فبراير الفائت من العام الجاري وحتى اليوم، بحسب ما أفاد المرصد.
وأوضح المرصد أن 43 شخصاً بينهم 30 امرأة و5 أطفال، قتلوا خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة التي تنمو في المناطق التي تتعرض لأمطار غزيرة وتباع بأسعار باهظة.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.