الدولة تشجع الشباب لدخول "القطاع" واستكشافه بدراسة العلوم والتكنولوجيا

مشاركة إماراتية فاعلة في الملتقى الدولي الـ 35 للفضاء بكولورادو

الإمارات

 

شارك وفد رفيع المستوى من وكالة الإمارات للفضاء والقطاع الفضائي بالدولة في فعاليات الدورة الـ 35 من ” ملتقى الفضاء الدولي “، الذي أقيم بولاية كولورادو في الولايات المتحدة الأمريكية الأسبوع الماضي، وجمع نخبة من قادة القطاع العالميين وممثلين عن الجهات الحكومية وخبراء من جميع أنحاء العالم .
وضم الوفد الإماراتي ممثلين عن وكالة الإمارات للفضاء برئاسة سعادة الدكتور المهندس محمد ناصر الأحباب مدير عام وكالة الإمارات للفضاء، وعدد من المسؤولين والمهندسين، بالإضافة إلى ممثلين عن مركز محمد بن راشد للفضاء وشركة “الياه سات” للاتصالات الفضائية وشركة “الثريا” للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية.
وشارك سعادة الدكتور الأحبابي في جلسة حوارية ضمن فعاليات المؤتمر بعنوان ” الأعوام الخمسون القادمة : من وجهة نظر القيادة “، والتي تحدث فيها عن الفرص المستقبلية في قطاع الفضاء، مع التركيز على الدور المحوري للتعليم وأهمية تدريس علوم الفضاء لتطوير القدرات البشرية، إضافة إلى العمل والتعاون مع الأطراف الدولية
وأشار الأحبابي خلال الجلسة إلى أن دولة الإمارات تركز على تشجيع الشباب للدخول في مجال الفضاء واستكشافه من خلال دراسة العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات وتعمل على توفير المعرفة والتدريب لهم ليصبحوا جاهزين للعمل في قطاع الفضاء وغيره من القطاعات المتطورة، حيث أن دعم جيل المستقبل ليتمكن من مواجهة التحديات يعادل في الأهمية شراكاتنا الدولية التي تجمع المعارف والخبرات من كافة أنحاء العالم وتساهم في توجيه جهودنا نحو تطوير فهمنا للكون ” .
وأعرب عن سعادته للمشاركة في هذا الملتقى الدولي للعام الرابع على التوالي، باعتباره من أهم المؤتمرات التي تجمع الهيئات العالمية للفضاء، حيث تحدد محادثاتها مسار العام القادم في مجال الفضاء، ويمثل فرصة لاستعراض مشاريع دولة الإمارات والتعريف بها كمشروع مسبار الأمل، واستضافتها للمؤتمر الدولي للملاحة الفضائية، إلى جانب دور الملتقى الكبير في تبادل الأفكار والخطط المستقبلية”.
كان الوفد قد عقد على هامش الملتقى سلسلة من الاجتماعات الرفيعة المستوى مع ممثلين عن مجموعة من الوكالات والمنظمات الفضائية العالمية، لبحث سبل تعزيز التعاون المستقبلي، من بينهم وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، ووكالة الفضاء اليابانية، ووكالة المملكة المتحدة للفضاء، وسعادة أسكر زوماجالييف نائب رئيس وزراء جمهورية كازخستان وزير الدفاع وصناعة الطيران والفضاء.
وأقيم على هامش الملتقى ندوة للفضاء جمعت رؤساء عدد من الوكالات العالمية برئاسة وكالة الفضاء الأمريكية ناسا وحضور وكالة الإمارات للفضاء، وذلك بهدف مناقشة جهود استكشاف الفضاء والتركيز على البحث في الأنشطة القمرية.
وخلال الملتقى، عرض جناح دولة الإمارات الذي يضم شركة “الياه سات”، المشغل العالمي الرائد للأقمار الصناعية من الإمارات، وشركة الثريا للاتصالات المتنقلة عبر الأقمار الصناعية، وهي المزود العالمي لحلول الاتصالات المبتكرة والتابعة لشركة “ياه سات”، ومركز محمد بن راشد للفضاء ووكالة الإمارات للفضاء، أحدث الإنجازات في قطاع الفضاء، إلى جانب المنتجات والخدمات التي توفرها الدولة في قطاع الاتصالات عبر الأقمار الاصطناعية.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.