“التنمية الأسرية” تنظم ورشة المذيع الناجح

الإمارات

 

أطلقت مؤسسة التنمية الأسرية متمثلة في مكتب الإعلام، مبادرة “إعلامي المستقبل” التي تستهدف الأطفال من 6 إلى 12 عاماً، حيث استقبل المختبر الإبداعي في مقر منطقة صانعي الإعلام بأبوظبي “twofour54” أول دفعة من المشاركين في ورشة “المذيع الناجح” التي تم تنفيذها ضمن المبادرة بالتعاون مع المركز الأكاديمي للاستشارات والتطوير المؤسسي في الشارقة، وقدمتها المدربة المعتمدة آمنة ياسين الظهوري.
وتناولت آمنة الظهوري خلال الورشة عدداً من المحاور المتعلقة بكيفية صنع إعلاميي المستقبل ومنها مهارات تعزيز الثقة بالنفس والتحدث ببراعة أمام الجمهور، ومهارات الاتصال والإنصات، وبالإضافة إلى محور كيف أصبح إعلامياً ناجحاً؟.
وجاء من ضمن اهداف الورشة تعريف الأطفال بأهم صفات المذيع الناجح والمهارات التي يجب أن يمتلكها سواء كانت مهارات عملية أو ذاتية، وشرح طبيعة العمل في المجالات الإعلامية، وتعزيز الثقة بالنفس لدى المذيعين الصغار، وتعليمهم الطرائق التي تساعدهم على التحدث بثقة أمام الجمهور.

ركزت المدربة خلال الورشة على تدريب الأطفال عملياً عن طريق عدد من الوسائل المتنوعة والممتعة التي تساعدهم تستنطق قدراتهم وتعرّف بصفاتهم الجيدة التي يتميزون بها، ومن ثم مناقشتها مع زملائهم وتشجيعهم عليها، كما تمت خلال الورشة مناقشة المبدعين الإعلاميين الصغار حول أهم صفات المذيع الناجح وكيفية تنميتها وتطويرها.
وقالت فاطمة راشد الخطيبي الظنحاني، مسؤولة مبادرة “إعلامي المستقبل” إن المبادرة تهدف إلى اكتشاف مواهب الأطفال الإعلامية وتشجيعهم على تنمية مهاراتهم، وتسليط الضوء على قدراتهم، ومنحهم فرصة الظهور والتأثير الإعلامي، ونقل رسائل اجتماعية هادفة لأفراد المجتمع وضمان وصولها إلى أكبر شريحة ممكنة من أفراد الأسرة والمجتمع بهدف التأثير فيهم وإحداث التغيير السلوكي والاجتماعي بالإضافة إلى إشراك أصحاب الهمم في التعبير وإظهار مواهبهم المتنوعة.
وذكرت الظنحاني أن مبادرة “إعلامي المستقبل” تتضمن عدداً من الورش والدورات التدريبية التي تتناول موضوعات إعلامية مختلفة يقدمها مدربون واعلاميون معتمدون ومنها الإلقاء، وتقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية، والتمثيل، ومهارات التصوير الفوتوغرافي، وأساسيات التصميم الإلكتروني، الإعلام الرقمي والظهور عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى المثقف الصغير والراوي.

وأضافت الظنحاني أن المؤسسة نفذت أولى ورش المبادرة خلال الربع الأول من العام الحالي بعنوان “أنا مبدع بإلقائي” بالتعاون مع الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، وتعرف الأطفال من خلالها على أساسيات ومهارات الإلقاء بطرائق إبداعية وجاذبة، وكيفية إيصال الرسائل الإعلامية الهادفة للجمهور، كما تعرفوا أيضاً على مهارات الحوار الناجح، وفي نهاية الورشة تم تصوير مقاطع فيديو اجتماعية هادفة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي للمؤسسة.
يذكر أن مؤسسة التنمية الأسرية تسعى من خلال برامجها إلى تطوير وتنمية مهارات أفراد المجتمع التنموية، وتقديم الخدمات التي تتناسب مع جميع فئات المجتمع، وتعزيز رسالة المؤسسة المتمثلة في الإسهام الفعال في تطوير مجالات التنمية الاجتماعية المستدامة وتحقيق رفاه الأسرة والمجتمع بكفاءة عالية في الأداء المؤسسي التشاركي، ورؤيتها في التنمية الاجتماعية المستدامة لأسرة واعية ومجتمع متماسك. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.