جامعة خليفة تستضيف اليوم منتدى مبادلة ومؤسسة أبحاث أشباه الموصلات

الإمارات

 

تستضيف جامعة خليفة اليوم في مقرها بأبوظبي منتدى شركة مبادلة للاستثمار ومؤسسة أبحاث أشباه الموصلات الذي يستمر على مدار يومين ويناقش موضوع الذكاء الاصطناعي والتعرف إلى مستقبل برامج البحوث والتطوير الخاصة بأنظمتها.
ويضم المنتدى نخبة من رواد قطاع التكنولوجيا الإقليميين والدوليين مثل شركة جوجل وشركة جلوبال فاوندريز وآي بي إم وإن إكس بي وشركة آرم وشركة سينوبسس وسيمنز وشركة تكساس إنتسرومنتس وشركة آي إم إي سي وشركة إل إي تي آي بالإضافة إلى شركة مبادلة للاستثمار ومؤسسة أبحاث أشباه الموصلات.
وتركز حلقات النقاش والجلسات الحوارية على التعرف إلى أبرز التحديات والفرص في مجال البحوث ومتابعة محاور البحوث الاستراتيجية لدفع عجلة تمويل وتطوير الأبحاث المستقبلية للذكاء الاصطناعي من خلال مؤسسة أبحاث أشباه الموصلات والتمويل المشترك بينها وبين القطاع الحكومي.
وفي جلسة تضم العديد من الشركات والجامعات المحلية والعالمية سيتم التطرق لموضوع “احتياجات البحث والحلول الممكنة” حيث سيتم البحث في القضايا المتعلقة بالبحوث في مجال مستقبل الذكاء الاصطناعي كما سيتم التعرف على المجالات التي تثري البحوث الجامعية من منظور القطاع الصناعي والجامعات وممثلي القطاعات الحكومية.
وقال الدكتور عارف سلطان الحمادي نائب الرئيس التنفيذي في جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا ان هذا المنتدى يأتي في وقت بدأت فيه مراكز الأبحاث في الجامعة بالعمل على مشاريع بحثية متعلقة بقطاع التكنولوجيا والذي يتميز بالتطور السريع.
وأضاف “نأمل أن يكون وجود هذا الجمع من رواد العلوم والتكنولوجيا في أبوظبي لتبادل المعرفة عاملاً مساهماً في زيادة الوعي حول أهمية التكنولوجيات الناشئة كالذكاء الاصطناعي ودورها في تسريع عملية النمو الاقتصادي”.
من جانبه قال أحمد يحيى الإدريسي الرئيس التنفيذي في قطاع التكنولوجيا والصناعة والتعدين في شركة مبادلة للتنمية والذي سيكون من ضمن المتحدثين الرئيسيين في جلسة المنتدى انه يسعدنا أن تقدم شركة “مبادلة” وشركة “جلوبال فاوندريز” الدعم لهذا الحدث المهم في جامعة خليفة والذي يجمع أفضل علماء العالم من القطاعات الأكاديمية والصناعية في مجال الذكاء الاصطناعي.
من جهته أعرب كن هانسن الرئيس التنفيذي لشركة أبحاث أشباه الموصلات عن فخره بمشاركة جامعة خليفة وشركة مبادلة للتكنولوجيا في استكشاف مشاريع البحوث في التطور الكبير والجديد المتمثل بالذكاء الاصطناعي وتأثيرها في قطاع أشباه الموصلات حيث سترتب نتائج المنتدى أولويات شركة أبحاث أشباه الموصلات في تمويل برامج بحوث أنظمة التكنولوجيا في مجال الذكاء الاصطناعي في الأيام المقبلة.
وتلعب جامعة خليفة دوراً أساسياً في تطوير الحلول التكنولوجية الحالية بحيث تتلاءم مع المستقبل وذلك من خلال المراكز البحثية المتعددة التي تركز العمل على المركبات الجوية بدون طيار ومشاريع بحوث الروبوتات.
وتشمل المراكز البحثية في جامعة خليفة مركز الطاقة المتقدمة ومركز ابتكار وبحوث الطيران المركز المشترك مع شركة مبادلة العالمية لأعمال صناعة الطيران ومركز التميز في الضوئيات المتكاملة ومركز التميز لأنظمة الترددات الراديوية والجيل الخامس للاتصالات ومركز الإمارات للابتكار في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات “إبتيك” ومركز الأنظمة المصغرة ومركز جامعة خليفة لأنظمة الروبوتات ذاتية الحركة ومركز جامعة خليفة للأنظمة الفيزيائية الإلكترونية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.