اطلاق المرحلة الثانية لأكاديمية فريق الإمارات للشباب للدراجات

الرياضية

أبوظبي- الوطن
بعد النجاح الذي حققه برنامج أكاديمية فريق الإمارات للشباب في كل من دبي وأبوظبي على مدى العام الماضي، أعلنت أكاديمية فريق الإمارات للشباب أمس عزمها إطلاق المرحلة الثانية من برنامجها طوال شهري أبريل ومايو في ثلاث مدارس مختلفة في أبوظبي، هي مدرسة الربيع، وأكاديمية الشيخ زايد الخاصة للبنين، ومدرسة أدنوك في ساس النخل. وستوفر الدورات أكثر من 50 ساعة من التدريب لأكثر من 300 من اليافعين تتراوح أعمارهم بين 8 – 11 عاماً، وذلك بقيادة مدربين مؤهلين ينصب تركيزهم على العناصر الأساسية لرياضة الدراجات، مثل اللياقة وكيفية التعامل مع الدراجات وتكنيك قيادتها. وسيختتم برنامج أكاديمية الشباب خلال معرض الدراجات في أبوظبي يوم السبت 4 مايو.

ويعكس إطلاق المرحلة الثانية من البرنامج طموح فريق الإمارات وشغفه بتشجيع الجيل المقبل من الدراجين الإماراتيين، كما يأتي في أعقاب نجاح السباق التجريبي الذي أقامته أكاديمية الشباب في أكاديميات الدار ومدرسة الياسمين في أكتوبر، حيث شارك أكثر من 100 من اليافعين تتراوح أعمارهم بين 5 – 15 عاماً، وأتيحت لهم فرصة لقاء نجوم فريق الإمارات، بمن فيهم البطل الإماراتي يوسف ميرزا، والفائزين في مراحل جولة فرنسا ألكسندر كريستوف ودان مارتن.

وفي معرض حديثه عن أكاديمية الشباب، قال مطر سهيل اليبهوني الظاهري، رئيس فريق الإمارات: “أثر برنامج أكاديمية فريق الإمارات للشباب في حياة مئات اليافعين في مختلف الإمارات، ويسرنا أن نطلق المرحلة الثانية من البرنامج بعد النجاح الذي حققه خلال العام الماضي. إننا نؤمن بقدرة أكاديمية الشباب على إلهام الجيل المقبل من الدراجين في دولة الإمارات بفضل برنامجها المميز، حيث يتماشى برنامج أكاديمية الشباب مع أهداف الصحة والعافية التي وضعتها الحكومة، ونسعى جاهدين إلى غرس الاهتمام بأسلوب الحياة الصحي في الجيل المقبل وتشجيعه على اعتماد أسلوب حياة أكثر نشاطاً. وفي الوقت الذي يلعب فيه فريق الإمارات دوراً أساسياً في إلهام الدراجين الشباب، يمكن أن تكون أكاديمية فريق الإمارات للشباب البداية المثالية لرحلة مذهلة تقود الشباب إلى مستقبل مزدهر في هذه الرياضة”.

تم تصميم الدورات بما يتناسب مع احتياجات كل طفل على حدة بهدف تحسين قدراتهم الشاملة على قيادة الدراجات. كما سيحظى بعض اليافعين بفرصة التعلم من البطل الإماراتي يوسف ميرزا، أول دراج إماراتي يمثل دولة الإمارات في الألعاب الأولمبية، والذي تمكن مؤخراً من تحقيق نجاح مميز لفريق الإمارات من خلال فوزه في مرحلة من جولة مصر. وسيقدم النجم الإماراتي النصح والإرشاد لليافعين المشاركين في البرنامج، كما سيشاركهم قصة نجاحه بهدف إلهامهم وإلهاب شغفهم برياضة الدراجات.

من جانبه، قال فيل ييتس، مساعد مدير مدرسة الربيع: “يشرفنا أن نرحب بأكاديمية فريق الإمارات للشباب في مدرستنا؛ إنها فرصة مذهلة لطلابنا لكي يطوروا اهتمامهم برياضة الدراجات تحت إشراف مدربين مؤهلين يلتزمون تطوير مهارات وقدرات الطلبة. كما أننا نؤمن بأهمية التمرينات المنتظمة في تحقيق أثر إيجابي في الصحة البدنية والنفسية لطلبتنا، ولذلك نتطلع إلى استقبال أكاديمية الشباب خلال الأسابيع المقبلة”.

من الجدير بالذكر أن البرنامج سينطلق في مدرسة الربيع في أبوظبي يوم الثلاثاء 15 أبريل ويمتد على مدى ثلاثة أسابيع


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.