الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة يفتتح مراكز بثلاث مدارس

الرئيسية الرياضية

الشارقة – الوطن
أعلن نادي الثقافة والشطرنج للفتيات بالشارقة عن افتتاح مراكز الشطرنج بأربعة مدارس كبداية أولى وذلك من خلال مدرسة رابعة العدوية للتعليم الأساسي وكذلك مدرسة الخان للتعليم الأساسي، ومدرسة الشيخة مريم بنت غانم الشامسي للتعليم الأساسي،ومدرسة الامارات الخاصة بالشارقة حيث تم تدشين المراكز مع بداية الفصل الدراسي الجديد الذي انطلق قبل يومين.
ويأتي افتتاح مراكز الشطرنج في المدارس الاربعة ضمن الخطة الاستراتيجية للنادي من أجل نشر ثقافة اللعبة، واستقطاب الموهوبات من المدارس المختلفة وكذلك مراكز الأطفال، حيث يأتي أيضا على هامش مبادرة مراكز الشطرنج في المدارس والتي يسعى النادي من خلالها لنشر ثقافة اللعبة بين الطالبات وخلق وصناعة بطلات يمثلن امارة الشارقة ودولة الامارات في مختلف المحافل المحلية والعربية والدولية.
كما تهدف المبادرة أيضا إلى زيادة عدد اللاعبات المنتسبات لنادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة وزيادة الفرص من أجل اكتشاف وتأهيل المواهب في قطاع المدارس، وتحقيق المراكز المتقدمة في البطولات المختلفة، وأخيرا التعريف بالخدمات والتسهيلات المقدمة من قبل النادي.
وفيما يتعلق بآلية التنفيذ للمبادرة أكد نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة أنه سيتم مخاطبة قطاع العلميات في وزارة التربية والتعليم وهيئة الشارقة للتعليم الخاص من أجل تسهيل التنسيق بين المدارس الحكومية والخاصة في هذا الشأن وكذلك التعميم على المدارس لحصر اللاعبات الراغبات في المشاركة، وترشيح إدارات المدارس منسق من أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية ممن لديهم الحماس والنشاط والحيوية ليكون حلقة الوصل.

كما كشف النادي عن أنه سيتم عقد اجتماع تنسيقي لإدارة النادي مع منسقات المدارس المختلفة وتخصيص مكافأة مالية قدرها 1000 درهم للمنسقة التي تحرز طالبتها مراكز متقدمة في البطولات المحلية والعالمية.

ولفت نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة إلى أنه من ضمن آليات تنفيذ المبادرة تخصيص المدارس المشاركة لقاعة مناسبة لممارسة اللعبة تحت إشراف المنسق، وتحديد زيارات اسبوعية للمدربين من أحد إداريين النادي لتدريب الطالبات الموهوبات في المدرسة، كما أنه سيتم تدريب المنسقات على أصول اللعبة حتى تقوم بدورها في الاشراف على الطالبات الراغبات في ممارسة اللعبة داخل المدرسة.

ومن ضمن آليات التنفيذ للبرنامج أيضا اعداد المدارس المشاركة برامجا اذاعية في طابورالصباح حول اللعبة مرة خلال الفصل الدارسي، وذلك بواقع ثلاث برامج مختلفة من أجل التشجيع على نشر اللعبة بين الطالبات، والعمل على تكريم المدارس المتفاعلة مع المبادرة مع نهاية العام الدراسي بدرع التميز، كما سيكون هناك تقييما مرحليا لتفاعل المنسقين وإدارات المدارس والطالبات عقب نهاية فصل دراسي من بداية المشروع، حيث سيتم ايقاف تنفيذه في حال عدم ظهور الأثر المطلوب من الطالبات.

من جانبها أكدت سعادة نجلاء عبد الله الشامسي رئيس مجلس إدارة نادي الشطرنج والثقافة للفتيات بالشارقة أن النادي يعمل دائما على الترويج ونشر ثقافة اللعبة بين مختلف الأعمار والبداية كانت من خلال المدارس المختلفة من أجل تدريب الأجيال الجديدة على اللعبة التي تثري عقولهم وحياتهم.

وأضافت: في نادي الشطرنج والثقافة للفتيات قررنا أن تكون المبادرة من خلالنا بالاتفاق مع وزارة التربية والتعليم وهيئة الشارقة للتعليم من أجل دعمنا في هذا الجانب للتواجد بصفة رسمية في مختلف المدارس لتشجيع الطالبات ودعمهن لممارسة اللعبة والتعرف عليها ومن ثم احترافها والمشاركة من خلالها بمختلف المسابقات.

ووجهت سعادة نجلاء عبد الله الشامسي الشكر إلى مجلس الشارقة الرياضي على دورة الكبير في دعم النادي بمختلف أوجه الدعم من أجل نشر ثقافة اللعبة والترويج لها بما يتوافق مع مكانتها وأهدافها الايجابية لدعم اللاعبات بمختلف الأعمار


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.