الإعلان عن الفائزين بتحديات ابتكار فينتيك جالكسي في معرض سيملس الشرق الأوسط 2019

الإقتصادية

 

دبي – الوطن
أعلنت فينتيك جالكسي، المنصة الوحيدة في الشرق الأوسط المعنية بحلول التكنولوجيا المالية الرقمية، عن فوز «أناكرون تيكنولوجيز» و « تيك إند باي» في آخر تحديات الابتكار التي انعقدت بالشراكة مع بنك الفجيرة الوطني و فينابلر، المنصة العالمية لحلول الدفع وصرف العملات الأجنبية .

عقدت الجولة الأخيرة من تحديات الابتكار المنطلقة يوم 21 مارس بمشاركة أكثر من 167 طلبًا في معرض سيملس الشرق الأوسط يوم 10 أبريل 2019، حيث تم اختيار تسع شركات ومنصات ناشئة ودعوتها لطرح الأفكار أمام لجنة التحكيم وزملاءهم. وستكشف الشركتان الفائزتان عن المفهوم المقدم مدعمًا بالدلائل أمام شركة فينابلر و بنك الفجيرة الوطني بهدف تعزيز التحول الرقمي المستمر لكلا الشركتين.

من خلال تحدي الابتكار في فينتيك جالكسي، كانت فينابلر تبحث في المقام الأول عن الحلول القائمة على إنترنت الأشياء والتي تعمل على تمكين الدفعات عبر الحدود وتسهيل عمليات صرف العملات الأجنبية بالتعريف الصوتي أو الإشارات. كما سعت لتحديد المزايا التي تضيف قيمة وتعزز مشاركة المستخدم وتمنحه تجربة مريحة في عالم المحافظ الرقمية.

” تيك إند باي ” التي فازت بجائزة تحدي فينابلر، تُمثل الجيل القادم من بطاقات الشركات التي يكون فيها حد الائتمان مرتبط بمحفظة إلكترونية على الهاتف الخلوي. كما تسهم حلول ” تيك إند باي ” والتي مقرها في مالطا، في تمكين الشركات من فرض رقابة إلكترونية على موظفيهم الذين يقومون بتسديد دفعات تشغيلية للشركة مع تمرير طلبات فورية للحصول على الموافقة قبل الإنفاق. وتجمع هذه المنصة بين وظائف بطاقتي فيزا وماستر كارد لتسهيل تسديد الدفعات بسهولة.

وفي تحدٍ منفصل، سعى بنك الفجيرة الوطني لإيجاد شركة ناشئة موهوبة قادرة على تطوير خدمة مالية تستقطب المستهلكين وتحفزهم من خلال اعتماد الذكاء الاصطناعي في الإدارة المالية الشخصية. ومثال ذلك استخدام خاصية الدردشة مع العملاء وتجربة الاستشارة الروبوتية.

ويقدم الفائز، «أناكرون تيكنولوجيز» من لبنان ، للبنوك والمؤسسات المالية الفرصة لدخول سوق الاستشارة الروبوتية بشكل أسرع ، دون الحاجة إلى استثمارات كبيرة.

وعلّقت ميرنا سليمان، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فينتيك جالكسي بقولها: “تُقدر قيمة سوق التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اليوم
بـ 2 مليار دولار، ويتوقع أن تشهد هذه القيمة نموًا سنويًا بقيمة 125 مليون دولار حتى عام 2022. وبالتالي، عكفت الحكومات والبنوك والشركات على زيادة استثماراتها الرامية إلى إنماء اقتصاد التكنولوجيا المالية”.

وأصدر موقع ResearchAndMarkets.com الذي يرصد المبادرات الحكومية تجاه الاقتصاد الرقمي واللانقدي تقريرًا قال فيه إنه من المتوقع أن يتجاوز سوق المحفظة الإلكترونية 2.3 مليار دولار بحلول عام 2022 في الإمارات العربية المتحدة.

وواصلت سليمان حديثها: “بوجود مبادرات مثل تحدي الابتكار، نحن لا ندعم هذا النمو فحسب؛ وإنما نعمل على تمكينه وقيادته. نحن في غاية السعادة كوننا تعاونّا مع بنك الفجيرة الوطني وشركة فينابلر لإطلاق هذه المبادرة؛ لا سيّما وأن كل منهما يملك مسيرة حافلة في العالم الرقمي.”


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.