تقديراً لإنجازاتهم وعرفاناً بجهودهم

غرفة أبوظبي تكرم أعضاء اللجان المتخصصة بمجلس الإدارة ومنتسبي القطاع الخاص

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي- الوطن:
نظمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي صباح أمس في فندق روتانا السعديات بأبوظبي حفلاً تكريمياً لأعضاء اللجان المتخصصة والمنبثقة عن مجلس الإدارة، والتي تمّ تشكيلها كإحدى أهم مبادرات غرفة أبوظبي، في عام 2015.
شهد حفل التكريم عدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبو ظبي، وسعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي والسيد عبدالله غرير القبيسي نائب مدير عام الغرفة والسيد هلال محمد الهاملي نائب مدير عام الغرفة وعدد كبير من ممثلي وأعضاء اللجان.
وأثنى سعادة محمد هلال المهيري مدير عام غرفة أبوظبي في كلمته بافتتاحية الحفل على جهود أعضاء اللجان المتخصصة وما قدموه من جهد كبير خلال فترة عضويتهم في اللجان المختلفة، مؤكداً على أن غرفة أبو ظبي اهتمت اهتماماً كبيراً بالدور الحيوي والمهم الذي تقوم به اللجان المتخصصة لخدمة بيئة الأعمال المختلفة في إمارة أبو ظبي، والتي باتت تشكل عصب التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة، لما تضطلع به من أدوار رئيسة تساهم مساهمة فعّالة في دعم وتطوير القطاع الخاص وتعزيز تنميته وتنويع موارده، لبناء اقتصاد مستدام يستند إلى العلم والمعرفة والابتكار.
مشيراً إلى أن مجلس إدارة غرفة أبو ظبي وضمن حزم القرارات الهامة والتي تعمل على تعزيز وتفعيل الشراكة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي في إمارة أبو ظبي، أصدر قراراً بتشكيل عدة لجان قطاعية متخصصة منبثقة عن مجلس الإدارة، يمكن من خلالها التعرف على أوضاع القطاع الخاص بصفة مستمرة، والوقوف على مشاكله ومعوقاته والعمل على إيجاد الحلول العملية لها لدى الجهات المعنية وصولاً به إلى أعلى درجات الكفاءة الاقتصادية، والمساهمة في تعزيز قدراته الإنتاجية ليكون مشاركاً فعّالاً في المسيرة التنموية لإمارة أبو ظبي.
ويشارك في عضوية هذه اللجان، أعضاء من مجلس الإدارة إلى جانب عدد من رجال الأعمال وأعضاء الغرفة ومنتسبيها العاملين في هذه القطاعات المختلفة، بالإضافة إلى أعضاء من مختلف الجهات الحكومية.
وقد تضمن قرار مجلس إدارة الغرفة تشكيل (6) لجان متخصصة تغطي الأنشطة الاقتصادية والتجارية والخدمية في أبو ظبي. وشدد المهيري في كلمته على أن اللجان المتخصصة وخلال 4 سنوات من فترة عضويتها، استطاعت تحقيق العديد من الإنجازات، والحصول على الكثير من المكاسب، منجزة بذلك جل أهدافها الرامية إلى دعم فعاليات ومؤسسات القطاع الخاص في بيئة الأعمال بإمارة
أبو ظبي.
حيث عملت اللجان على تعزيز مساهمتها الإيجابية في حل المعوقات، التي تواجه عمل شركات ومؤسسات القطاع الخاص، من خلال التعاون مع مختلف المؤسسات والدوائر الرسمية والخاصة، وبما يضمن قيام هذه المؤسسات بواجبها الكامل في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة والمستدامة طبقاً للمرتكزات الرئيسية لرؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، واتضح ذلك جلياً وواضحاً من خلال مخرجات ونتائج تحديات منتدى أبوظبي للأعمال في دورته الثالثة لعام 2018، الذي كان لدور وإسهام غرفة أبوظبي ولجانها المتخصصة أثر ملموس في نجاحه وتلبية معظم تطلعات وطموحات القطاع الخاص في إمارة أبوظبي.
وأعرب المهيري عن فخر واعتزاز غرفة أبو ظبي بالجهود الدؤوبة لأعضاء اللجان المتخصصة، ورسالتهم الفاعلة خلال فترة عضويتها الماضية، التي أثمرت تعزيز جهود غرفة أبو ظبي وتفعيل دورها الواعي بمسؤولياتها تجاه منتسبيها وأعضائها من مؤسسات وشركات القطاع الخاص. من خلال ما قامت به اللجان المتخصصة من توطيد فرص التواصل والاتصال فيما بين مجتمع الأعمال وطرح كل ما شكَّل تحدياً لمختلف القطاعات وأنشطتها على منصات الحوار والنقاش، واقتراح الحلول المناسبة له، ورصد ودراسة الظواهر الإيجابية والسلبية التي تؤثر على النشاط الاقتصادي الذي تمثله، مع تحليلها والعمل على مواجهتها وعقد اجتماعات مع المسؤولين وتقديم الاقتراحات إلى الجهات المعنية والمختصة من أجل تذليل المعوقات والصعوبات التي تواجه النشاط، وكذلك إعداد الدراسات والأبحاث التنموية والتطويرية ودراسة الأفكار للمشاريع الجديدة المتعلقة بنشاط اللجان، والتي تهدف إلى تنميته وتطويره وتشجيع الاستثمارات، بالإضافة إلى تعريف المنتسبين بفرص الاستثمار الجديدة المتاحة وتقوية الروابط والاتصال بين الغرفة وأعضائها.
واختتم مدير عام غرفة أبوظبي كلمته بتوجيه الشكر الجزيل لأعضاء مجلس إدارة الغرفة، ولأعضاء ومنتسبي اللجان المتخصصة، لما قدموه من دعم للأعمال في إمارة أبو ظبي، وقال إن تنظيم الحفل يأتي تقديراً وتكريماً لجهودهم خلال فترة عملهم في هذه اللجان، مشيراً إلى أن هذه اللجان ستمضي قدماً في مجال عملها لمواصلة إنجازات هؤلاء الأعضاء الكرام، وتكمل مسيرة عطائهم الوافي لدعم قطاعات الأعمال وأنشطتها المختلفة تحت مظلة غرفة أبو ظبي، وبما يسهم في تمكين القطاع الخاص من المساهمة في تحقيق الرؤية الاقتصادية لإمارة
أبو ظبي.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.