كلمة رئيس التحرير

في القلب دائماً

الرئيسية مقالات
د. عبد الرحمن الشميري

في القلب دائماً

 

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال استقبال سموه أبناء الشهداء المشاركين في برنامج الإرشاد والتوجيه المهني “خطوات”، أن القيادة الرشيدة في الإمارات تولي أهمية خاصة لأبناء الشهداء وأسرهم، وذلك دعماً لبناء قدراتهم النوعية المتميزة وتمكينهم للإسهام في مسيرة تنمية الوطن ومستقبله.
الرعاية الأبوية التي يحظى بها جميع أبناء الوطن من قبل القيادة موضع فخر دائماً واعتزاز، ودليل على تفرد وخصوصية العلاقات بين قيادة آمنت بشعبها وسخرت جميع الإمكانات للاستثمار في الإنسان، وشعب يكن لقيادته كل الولاء والتقدير على جهودها التي رسخت موقعه المتقدم بين أكثر شعوب وأمم الأرض سعادة وتقدماً ونهضة حضارية نباهي بها الجميع.
إن أبناء شهداء الوطن الأبرار هم أبناء العز والفخر الذي نحمله في قلوبنا، وهم الذين نرى فيهم امتداداً لمن نذروا حياتهم في سبيل نصرة الوطن وقضاياه ودعماً للحق وقدموا حياتهم في مواجهة قوى البغي والشر والعدوان، وكما سطروا ملاحم المجد في ساحات الوغى، ها هم أبناء الشهداء يستعدون لتسطير الإنجازات في كل مجال يرفد مسيرة الوطن وتقدمه ورفعته، وكما سطر آباؤهم صفحات المجد بالبطولات وعبروا أيما تعبير عن الكبرياء الوطني والشجاعة والإقدام والبسالة، ها هم برعاية القيادة الرشيدة الأبوية، يواصلون طريقهم في الحياة مكتسبين الفخر والمجد من الذين ضحوا بحياتهم لعز الوطن ومتسلحين بالعلوم وبناء الإنسان القادر على تحمل دوره الحضاري في رفد مسيرة الإنجازات الوطنية بإبداعاتهم وعملهم وتصميمهم وجدهم، ولا شك أن النبوغ العلمي والتسلح بالعلوم العصرية هو انتصار لمساعي الوطن وأحلامه التي لا تعرف الحدود في سبيل تحقيق الأهداف الكبرى للحاضر والمستقبل، ومن هنا أتى توجيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأبنائه الطلبة خلال استقبالهم نحو العمل بجد واجتهاد للتفوق والاستفادة من الفرص المؤمنة في الوطن لتعزيز التحصيل العلمي بما ينعكس على مستقبلهم ومستقبل الوطن.
إن رعاية القيادة الدائمة لجميع أبناء الوطن وخاصة أبناء الشهداء الأبطال، والعمل على تأمين كل متطلبات النجاح والإبداع، الذي عبر عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، في مناسبات كثيرة، هو من عوامل النجاح والإبداع والتفوق الذي يريده الوطن من جميع أبنائه، ولا شك أن التصميم الذي نراه ، والعزيمة التي لا تلين في سبيل النجاح والتقدم، تؤكد أن المستقبل الذي يصنعه أبناء الإمارات سيكون امتداداً للحاضر المشرف الذي ينعم به الوطن وكل مؤمن برسالته الحضارية والإنسانية.

gm@al-watan.ae


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.