“التوعية الأمنية بشرطة دبي” تنظم يوماً توعوياً للجالية المليبارية

الإمارات

 

دبي – الوطن:

نظمت إدارة التوعية الأمنية في شرطة دبي، فعالية توعوية للجالية المليبارية في مدرسة بلفار الهندية، وذلك لتوعية الطلبة بالدور الذي تؤديه الشرطة في خدمة المجتمع وتعزيز الأمن، إلى جانب نشر ثقافة التسامح وتقبل مختلف الديانات والجنسيات، ونشر ثقافة السعادة بما ينسجم مع الأهداف الاستراتيجية لشرطة دبي.
وأكد بطي أحمد الفلاسي، مدير إدارة التوعية الأمنية، حرص شرطة دبي على توعية الطلبة وتثقيف وتوعية أفراد المجتمع من خلال المحاضرات والأنشطة التوعوية والتحفيزية الموجهة، مشيراً إلى أن فعالية الجالية المليبارية، تهدف إلى كسر الحاجز ما بين أفراد المجتمع وشرطة دبي، وتوعية الجمهور ونشر ثقافة حماية الطفل وتعزيز قيم التسامح ونشر السعادة بين أفراد المجتمع، من خلال المحاضرات كالسعادة وحماية الطفل وعمل مسابقات وتقديم جوائز عينية.
واستهدفت الحملة التي أقيمت بالتعاون مع مجموعة المتطوعين الملبار ومدرسة بلفار الهندية 500 شخص، وتضمنت تقديم فقرات توعوية حول حماية الأطفال الجسدية والنفسية وجودة الحياة في بيئة العمل، والترويج للعبة “ولدي صديقي” بهدف تحسين العلاقات الأسرية، عدا عن الترويج للشرطي منصور كصديق للمجتمع.
وقدمت حنان السماك محاضرة عن السعادة، أكدت فيها حرص شرطة دبي على إسعاد المجتمع، ونشر الروح الإيجابية بين أفراده. كما قدمت مريم إحساني، محاضرة عن حماية الطفل، ركزت فيها على أهمية نشر ثقافة التربية الحديثة بهدف حماية الأبناء وتشجيع أولياء الأمور على تحمل المسؤولية، إلى جانب تشجيع الأطفال أن يكونوا أبطالا في حماية أنفسهم من خلال تعلم أدوات ومهارات جديدة، بينما عرفت أسماء معشوق علي، الجالية المليبارية على أهداف شرطة دبي الاستراتيجية. وتم خلال الفعالية تقديم مسابقات للجمهور وتوزيع الجوائز العينية بهدف نشر السعادة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.