فيلم”رمسيس راح فين” يُتوج بجائزة مهرجان الإسماعيلية

الرئيسية منوعات

تُوج الفيلم التسجيلي “رمسيس راح فين” للمخرج عمرو بيومي بالجائزة الكبرى لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة في دورته الحادية والعشرين التي اختتمت أمس الأول الثلاثاء في مصر.
يدور الفيلم عن تمثال الملك رمسيس الثاني الأثري الذي كان يزين قلب القاهرة ورحلة نقله عام 2006 لوضعه بالمتحف المصري الكبير في الجيزة.
وقالت لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية الطويلة في حيثيات منح الجائزة إن الفيلم “تمكن من ربط تاريخ شخصي مركب بتاريخ بلد بأكمله، موثقا لحدث غير عادي”.
ومنحت اللجنة جائزتها الخاصة لفيلم “النسمة الزرقاء” وهو إنتاج برتغالي فنلندي فرنسي مشترك، كما نوهت اللجنة بفيلم “مايكل ودانيال” من تأليف وإخراج الأوكراني أندريه زاجدانسكي.
وفي مسابقة الأفلام التسجيلية القصيرة، فاز بالجائزة الكبرى فيلم “بعيدا” من إخراج بيجم زولدوباي من قرغيزستان بينما حصل الفيلم المصري “الجحيم الأبيض” على جائزة لجنة التحكيم.
وفي مسابقة الأفلام الروائية القصيرة، فاز بالجائزة الكبرى الفيلم المكسيكي “أركانجيل” للمخرج أنجليس كروز. وفاز بجائزة لجنة التحكيم الفيلم الهندي “مونولوج السمك” للمخرجة سوبورنا سينجوتي توشي.
وفي مسابقة أفلام التحريك، فاز بالجائزة الكبرى الفيلم السويسري “أطفال” للمخرج مايكل فري بينما منحت لجنة التحكيم جائزتها الخاصة للفيلم البولندي “تانجو الحَنين” للمخرجة مارتا سزيمايسكا.
واقتنص فيلم “تأتون من بعيد” للمخرجة المصرية أمل رمسيس جائزتي لجنة تحكيم الفيدرالية الأفريقية للنقد السينمائي ولجنة تحكيم الاتحاد الدولي لنقاد السينما “الفيبريسي”.
والمهرجان الذي ينظمه سنويا المركز القومي للسينما في مصر هو الأكبر والأقدم محليا وعربيا بمجال الأفلام غير التجارية ويعد نافذة مفتوحة على الأعمال الأولى للسينمائيين الشبان.وكالات

 

 

عرض “نعال النوخذة” يفوز بجائزة مهرجان البحرين المسرحي
فاز عرض “نعال النوخذة” لمسرح أوال، بجائزة أفضل عرض متكامل في الدورة الأولى من “مهرجان البحرين المسرحي”، التي أسدل الستار عليه الاثنين الماضي.
والعرض من تأليف يعقوب يوسف وإخراج جمال الغيلان وبطولة عادل شمس وحسن العصفور، وأمين الصايغ وحمد عتيق ومحمد صقر، وعبير مفتاح وراشد العازمي، ومحمد شاهين وخالد جناح،ي وعلي حسن الفردان وخلود البلوشي.
ونظمت المهرجان الهيئة العربية للمسرح بالتعاون مع هيئة البحرين للثقافة والآثار، واتحاد جمعيات المسرحيين البحرينيين، وتشكلت لجنة التحكيم من المصري عبد الغني داود، والكويتية نرمين الحوطي والعراقي محمد سيف.
وفاز بجائزة أفضل ممثل، علي مرهون، عن دوره في مسرحية “مطر صيف” لمسرح جلجامش ،كما فازت بجائزة أفضل ممثلة، نورا عيد، عن دورها في المسرحية ذاتها.
وفاز عرض “حيدر” لمسرح الصواري، بجوائز أفضل تأليف مسرحي، لأمين صالح، وأفضل إخراج لمحمد شاهين، وأفضل تأليف موسيقي ومؤثرات صوتية، لحامد سيف.
وذهبت جائزة أفضل سينوغرافيا إلى أحمد العميري عن عرض “مطر صيف” لمسرح جلجامش.
وعرض المهرجان في حفل الختام بالصالة الثقافية في المنامة مسرحية “السلطة الخامسة”، وهي نتاج ورشة تدريب “علاقة الإخراج بالسينوغرافيا” التي قدمها المسرحيان الكويتيان، فيصل العبيد وعبد الله التركمان.وكالات

 

السجن للمطرب الشعبي المصري “حمو بيكا”
قال المطرب حمو بيكا، إنه لا يعلم شيئاً عن الحكم الصادر بتأييد حبسه لمدة 3 أشهر مع الشغل والنفاذ، اليوم الثلاثاء، في واقعة إقامته لحفل غنائي بمنطقة العجمي في الإسكندرية دون الحصول على تراخيص من نقابة المهن الموسيقية في مصر.
وأضاف بيكا، لـ24، أنه استأنف الحكم في درجته الأولى، ولم يعرف شيئاً بشأنه منذ ذلك الحين، مشيراً إلى أنه سيتواصل مع محاميه الخاص لبحث هذه المسألة ومحاولة إيجاد حلول لها.
يذكر أن نقابة الموسيقيين بالإسكندرية قد حررت محضراً ضد حمو بيكا بتهمة إقامة حفل غنائي دون ترخيص من النقابة، حيث أحيل المحضر إلى محكمة مصرية التي أصدرت حكمها وأيدته بعد استئناف بيكا عليه في الدرجة الأولى.وكالات

 

 

علامات تشير إلى الإصابة بالتوتر
أشارت مجلة “فرويندين” الألمانية إلى بعض العلامات الشائعة، التي تشير إلى الإصابة بالتوتر، وعادة لا يأخذ المرء هذه العلامات على محمل الجد في خضم الحياة اليومية.
تعتبر تقلبات الوزن من أهم العلامات التي تشير إلى إصابة المرء بالتوتر، رغم تناول الطعام بشكل طبيعي، وهنا يجب أخذ المزيد من الوقت للراحة والاسترخاء، ومحاولة التخلص من الإجهاد، والتوتر، كما أن مشاكل الجلد، والبشرة تشير أيضاً إلى الإصابة بالتوتر، ومنها ظهور البثور، أو احمرار أو جفاف البشرة.
ومع شعور المرء بالإعياء بصفة مستمرة، يتعين عليه مراجعة أسلوب حياته ومحاولة الاستمتاع بالراحة والهدوء، لأن التوتر والضغط العصبي يؤثران على النظام المناعي، ما يجعل المرء أكثر عرضة للأمراض.
وإذا كان المرء يعاني من قلة التركيز في مشاغله اليومية سواءً كانت في العمل أو المنزل، فإن ذلك يعد من المؤشرات الهامة على الإصابة بالتوتر، علاوةً على أن صعوبة النوم ليلاً تعتبر من النتائج الشائعة للتوتر، إذ يعتبر النوم الجيد علامة على الصحة الجيدة.
وإلى جانب فقدان الشعر، هناك أعراض أخرى مثل اضطراب ضربات القلب، مع الشعور بألم شديد في منطقة الصدر، وهنا يتعين على المرء استشارة الطبيب المختص على الفور، إذا ظهرت هذه الأعراض بانتظام أو إذا زادت حدتها مع مرور الوقت.وكالات

 

 

الروائح العطرة تساعد على الإقلاع عن التدخين
تقول دراسة أجريت في جامعة بيتسبيرغ مؤخراً بأن استنشاق الروائح العطرة مثل روائح النعناع أو الشوكولاة أو التفاح، يساعد بشكل فعال على الإقلاع عن التدخين.
وبحسب الدراسة التي شملت 232 مدخناً تتراوح أعمارهم بين 18 و 55 عاماً، وجد الباحثون أن الرغبة الشديدة في تدخين السجائر لدى المدخنين قد انخفضت بعد أن شموا رائحة عطرية، مثل الشوكولاته، أوالتفاح، أوالنعناع، أوالليمون أو الفانيليا.
ويقول مؤلف الدراسة مايكل ساييت في بيان صحفي صادر عن الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية: “إن استخدام الروائح العطرية للإقلاع عن التدخين من شأنه أن يوفر طريقة مميزة وجديدة للحد من الرغبة الشديدة، ونتائجنا في هذا الصدد واعدة ”
ووفقاً للدراسة فإن العطور اللطيفة قد تعمل عن طريق صرف انتباه المدخنين عن شغفهم بالنيكوتين إلى ذكريات مرتبطة بها، على سبيل المثال، ذكّر النعناع بعض المدخنين بعطلة عيد الميلاد التي قضوها في منزل الجد في طفولتهم.
وأكد سايت على أن هنالك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد هذه النظرية، وفق ما ورد في موقع “يو بي آي” الإلكتروني.وكالات

 

 

نبات الجنجل يقضي على خلايا سرطان الكبد والأمعاء
اكتشف علماء أن نبات الجنجل يحوي مادة تدمر خلايا سرطان الكبد والأمعاء، في اكتشاف واعد لعلاج هذين النوعين من السرطان.
ودرس العلماء منذ فترة مادة “Xanthohumol” الموجودة في الجنجل “حشيشة الدينار”.
وتمكن علماء جامعة ولاية أوريغون من اشتقاق مادتين من المكون الرئيس للجنجل: ديهيدروكسانتوهومول ورباعي هيدروكسانتوهومول (DXN وTXN)، بحسب مجلة “International Journal of Molecular Sciences”.
كما بينت نتائج الاختبارات أن تناول هاتين المادتين عن طريق الفم، يساعد على تراكمهما في الكبد والأمعاء دون أن تنقسما بسرعة دون أن يستفيد الجسم منهما. ويشير الباحثون إلى أن هذا يبطئ نمو الخلايا ويقضي على نوعين من البنى السرطانية في الكبد والقولون.ووكالات

 

أزمة بين النجمة فيفي عبده وحورية فرغلي
نشبت أزمة بين فيفي عبده وحورية فرغلي، عند تصوير مسلسلهما الجديد “ياسمينا” الذي تغير عنوانه أخيراً إلي “ياسمينا وملكة الغجر”، تمهيداً لعرضه في رمضان المقبل.
وكشف مصدر، لـ24، تفاصيل الأزمة التي بدأت بمقطع مصور نشرته فيفي على “انستغرام”، وحدثت فيه جمهورها عن مسلسلها الجديد، وأعطت الانطباع بأنه من بطولتها، ما أثار غضب فرغلي التي اعتبرت أن المسلسل يُسوق باسمها، إلا أن فيفي طالبت بتغيير الاسم وهددت بوقف التصوير إذا رُفض طلبها، ما دفع الجهة المنتجة لتغيير الاسم من “ياسمينا” إلي “ياسمينا وملكة الغجر”.
وكشف المصدر، الاتفاق على وضع اسمي فيفي وحورية على لوحة واحدة في شارة المقدمة، منعاً لخلاف جديد بينهما.
ويشارك في بطولة “ياسمينا وملكة الغجر” سناء شافع، وحازم سمير، وعزة مجاهد، وسامح الصريطي، وميار الغيطي، وهو من تأليف محمد الغيطي، وإخراج عبدالعزيز حشاد.وكالات

 

بوسي تثير أزمة في “قيد عائلي” بسبب أجرها
تسببت بوسي في أزمة لمسلسل “قيد عائلي”، بعد تأخر حصولها على دفعة جديدة من أجرها.
وقال مصدر، لـ24، إن بوسي امتنعت عن التصوير مدة يوم واحد، بعد أن قطعت شوطاً كبيراً في تصوير دورها، ما دفع الجهة المنتجة إلى سداد الدفعة المستحقة، لتعود الممثلة لاستكمال تصوير مشاهدها الأخيرة.
ويشارك في بطولة “قيد عائلي” عزت العلايلي، وميرفت أمين، وصلاح عبدالله، وريم البارودي، ونضال الشافعي، وأميرة هاني، ومحمد محمود عبدالعزيز وهو من إخراج تامر حمزة.وكالات

 

قبل صدور فيلم “المنتقمون” شركة مارفل تحذر متابعيها
قبل أيام من صدور الجزء الأخير من سلسلة أفلام “المنتقمون:اند غيم”، أصدرت شركة مارفل تحذيراً عبر حسابها الرسمي على تويتر، مناشدة المتابعين بالامتناع عن تسريب أحداث الفيلم للآخرين بعد مشاهدته.
جاء ذلك في رسالة نصية وجهتها مارفل أمس، لجمهور سلسلة أفلام المنتقمون على تويتر، وطالبتهم بعدم إفساد متعة مشاهدة الفيلم، بعد طرحه في السينما، لافتةً إلى جهود فريق العمل ابتداء من أبطاله ووصولاً إلى القصة والحوار والتصوير، لإصداره بمستوى جيد.
وبالرغم من محاولات استديوهات ديزني ومارفل، للحفاظ على السرية، تسربت بعض مقاطع الفيديو من الجزء المقبل، وتداولها عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.وكالات

 

اكتشاف دم سائل بجثة عمرها 42 ألف سنة.
في ظاهرة علمية نادرة، اكتشف علماء دما سائلا داخل جثة مهر حفظت لمدة 42 ألف عام في التربة الصقيعية السيبيرية، وفقما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.
وذكر المصدر أن العلماء يعتقدون أن هذه أقدم دماء جرى العثور عليها على الإطلاق في العالم، مما يعزز الآمال بشأن استنساخ أنواع الخيول القديمة التي تعود إلى ما قبل التاريخ.
وتابع أن الاكتشاف تم بواسطة فريق دولي من العلماء، الذين يأملون مستقبلا في إنجاح تجربة استنساخ الماموث من خلال المادة الوراثية المجمدة في التربة الصقيعية.
وقالت “ديلي ميل”، إن العلماء أبدوا ثقتهم في نجاح العملية، وذلك باستخراج الخلايا من المهر القديم واستنساخها، بهدف تخليق حيوان جديد.
وذكر الدكتور غريغوريف، رئيس متحف الماموث في مدينة ياكوتسك الروسية، أن تشريح الجثة يظهر أن “الأعضاء الداخلية محفوظة بشكل جيد”.
وأضاف أن الحصان الصغير، الذي يعود إلى عصور ما قبل التاريخ، توفي غرقا، حين كان عمره أقل من أسبوعين.
وأردف قائلا: “تم أخذ عينات من دمه السائل من الأوعية الدموية في القلب بعد 42 ألف سنة من نفوق الحيوان. وجدنا أن أنسجة العضلات حافظت على لونها الأحمر الطبيعي”.
وتابع: “يمكننا الآن أن نقول إن هذا هو أفضل حيوان على الإطلاق تم الاحتفاظ به في فترة العصر الجليدي. هذا أمر نادر للغاية بالنسبة للاكتشافات القديمة، لأن بعضها إما غير مكتمل أو مجزأ أو مصاب بتشوهات كثيرة.وكالات

 

 

اكتشاف أول كوكب خارج المجموعة الشمسية بحجم الأرض.
بعد عام واحد من إطلاقها، اكتشفت المركبة الفضائية لاستكشاف الكواكب الخارجية “تيس” TESS التابع لوكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أول كوكب خارج المجموعة الشمسية بحجم الأرض.
ويدور الكوكب الذي اكتشفته المركبة الفضائية “تيس″، والذي يعرف باسم “أتش دي 21749 سي” HD21749c، حول نجم على بعد 53 سنة ضوئية من الأرض، بحسب موقع “إنغادجيت”.
ووفقا لدورية “رسائل المجلة الفيزيائية الفضائية”، التي نشرت نتائج الاكتشاف، فإن العلماء في “ناسا” يطرحون احتمال أن يكون صخريا، غير أنهم أشاروا إلى أنه غير صالح للعيش والسكن.
وتشير النتائج إلى أن “تيس” قادرة على إنجاز مهمتها المتمثلة في تصنيف آلاف الكواكب المرشحة لتكون بديلا لكوكب الأرض، بما في ذلك أكثر من 300 كوكب من المتوقع أن تكون كواكب خارجية بحجم الأرض أو أكبر حجما منها.
ويعد هذا الكوكب، الذي تم تحديده حديثا، أصغر كوكب خارج نظامنا الشمسي الذي ترصده المركبة الفضائية لاستكشاف الكواكب الخارجية.
وتظهر بيانات المركبة الفضائية أن الكوكب “إتش دي” يدور حول نجمه مرة كل نحو 8 أيام، الأمر الذي يعني أن لديه مدارا ضيقا من شأنه أن يؤدي إلى حرارة سطح تصل إلى 426 درجة مئوية.
وحتى الآن، نجحت المركبة الفضائية “تيس” باكتشاف 10 كواكب أصغر من نبتون.
ويبدو أن قدرتها على اكتشاف هذا الكوكب تعد مؤشرا على تمكنها من العثور على كواكب أصغر حجما، وصغيرة بما يكفي بالنسبة لنجومها التي تحتوي على ماء سائل، ولكن بعيدة بما يكفي لكي لا تحترق.وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.