“أكاديمية أبوظبي” تختتم أعمال برنامج الضبطية القضائية لمنتسبي “هيئة الثقافة”

الإمارات

 

اختتمت أكاديمية أبوظبي القضائية برنامج التكوين الأساسي للتأهيل لمنح صفة الضبطية القضائية لمفتشي دائرة الثقافة والسياحة، وذلك في إطار المسؤولية المجتمعية للأكاديمية في اعداد كوادر وطنية متخصصة وقادرة على تحقيق رؤية الجهات الحكومية في تنظيم المرافق العامة والخاصة الخاضعة لأشرافها، والتأكد من المشروعية القانونية لجودة الخدمات طبقاً للمعايير المنظمة لها بما يحقق الضبط التنموي المستدام لكفاءة الخدمات المقدمة.
وأوضحت أكاديمية أبوظبي القضائية أن البرنامج الذي استمر على مدى شهرين، يهدف إلى تأهيل مأموري الضبط القضائي وفقاً لأفضل وأحدث الوسائل والطرق التعليمية والمعايير الدولية. إضافة إلى تطوير عمليات التفتيش الميدانية لزيادة فاعليتها بما يحقق الريادة للمرافق الوطنية السياحية وفق افضل الممارسات الدولية. مشيرةً إلى أهمية قطاع السياحة الذي يمثل صناعة اساسية ضمن رؤية حكومة أبوظبي لتحقيق التنمية المستدامة.

وجدير بالذكر أن برنامج التأهيل لمنح صفة الضبطية القضائية تناول العديد من المحاور، أبرزها، تعريف الضبط القضائي، والتعريف بالجريمة الجنائية، وبصلاحيات مأموري الضبط القضائي وفقاً لتشريعات ولوائح قطاع الثقافة والسياحة والاثار، إضافة إلى صلاحيات مأموري الضبط في أحوال التلبس بالجريمة وحالاته. والتعريف بأركان جريمة إعاقة التفتيش أو الرقابة أو التدقيق أو التحقيق القضائي أو الامتناع عن إعطاء معلومات للجهات المختصة.
كما تناول البرنامج مفهوم الضبط القضائي باعتباره وظيفة علاجية وعقابية وتقويمية تبدأ من وقوع الجريمة، وتتضمن مجموع الإجراءات التي تتخذها سلطات الضبط القضائي منذ وقوع الجريمة حتى صدور الحكم النهائي فيها، وذلك بالتحري والبحث عن الجرائم بعد وقوعها وتقديم مرتكبيها للعدالة. فضلاً عن الضبط الاداري واحكام القانون الإداري المعنية بتنظيم مرفق الثقافة والسياحة والاثار لتنميته واستدامته باعتباره استثماراً ورافداً مهماً من روافد التنمية في الإمارة. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.