أمام منصور بن زايد.. “12” من أعضاء السلطة القضائية الجدد بينهم 3 سيدات يؤدون اليمين

الإمارات الرئيسية

 

أدى أحد عشر وكيل نيابة وقاض واحد بينهم ثلاث سيدات اليمين القانونية أمام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس دائرة القضاء بأبوظبي بمناسبة بدء ممارستهم لمهامهم كأعضاء في السلطة القضائية في إمارة أبوظبي.
ونقل سموه – خلاله لقائه بأعضاء السلطة القضائية الجدد على هامش مراسم حلف اليمين صباح أمس بمكتب سموه في قصر الرئاسة – تهنئة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” لهم بمناسبة بدء ممارستهم لمهامهم كأعضاء في السلطة القضائية في إمارة أبوظبي وتمنياته لهم بالنجاح في تأدية مهام عملهم تحت مظلة القانون واحترام حقوق الإنسان.. مؤكدا اعتزاز القيادة بهذه الكوكبة من شباب وشابات الوطن التي ارتضت حمل هذه المسؤولية العظمى بثقة واقتدار.
كما أكد سموه – خلال كلمة توجيهية لأعضاء السلطة القضائية الجدد – أن المكانة التي تحظى بها دولة الإمارات العربية المتحدة على الصعيدين الدولي والإقليمي كانت نتاجاً لرؤية طموحة وجهود متعاقبة في بناء دولة القانون والمؤسسات على ركيزة من مبادئ سيادة القانون وترسيخ العدالة فاستطاعت بذلك أن توجد لنفسها مساحة مميزة على خريطة التنافسية العالمية كواحدة من أهم الوجهات الاستثمارية التي تحظى بثقة أصحاب رؤس الأموال عالمياً.
من جهة أخرى .. وجه سمو رئيس دائرة القضاء في أبوظبي القضاة ووكلاء النيابة الجدد الالتزام بالمعايير والمبادئ التي حددها المشرع للحفاظ على سيادة القانون وحماية حقوق الأفراد والفئات في إطار مبادئ التسامح الذي تميزت بها دولة الإمارات العربية المتحدة كمصدر غنى ثقافي ومجتمعي .. مشيراً إلى استراتيجية دائرة القضاة في بناء منظومة قضائية تتسم بالفاعلية والكفاءة وتلبي متطلبات النمو المتسارع لإمارة أبوظبي على كافة الصعد.
من جانبهم أعرب القضاة الجدد عن امتنانهم للثقة التي أولاهم إياها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله” مؤكدين التزامهم بحمل أمانة عملهم، وتطبيق القانون والدستور بما يتوافق مع روح العدالة.
وكانت مراسم أداء اليمين القانونية تمت بحضور سعادة المستشار يوسف سعيد العبري وكيل دائرة القضاء بأبوظبي وسعادة المستشار علي محمد البلوشي النائب العام لإمارة أبوظبي والمستشار علي الشاعر الظاهري مدير ادارة التفتيش القضائي. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.