نمو الطلب العالمي على الحديد والصلب يحافظ على مؤشراته الإيجابية خلال 2019 و2020

الإقتصادية

 

توقعت اللجنة الاقتصادية في منظمة الحديد والصلب العالمية – التي يرأسها المهندس سعيد غمران الرميثي الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات – نمو مستويات الطلب العالمي على الحديد والصلب خلال عام 2019 بنسبة 1.3 بالمائة لتبلغ 1735 مليون طن مقارنة بعام 2018، وبنسبة 0.9 بالمائة خلال عام 2020 لتصل إلى 1752 مليون طن.
جاء ذلك في تقرير توقعات اللجنة بخصوص الطلب العالمي على الحديد والصلب على المدى القصير، والذي صدر خلال اجتماعها نصف السنوي الذي اختتم أعماله أمس الأول في العاصمة الإسبانية “مدريد”.
وقال المهندس سعيد غمران الرميثي: “بالرغم من أن التوقعات تشير إلى استمرار نمو الطلب العالمي خلال عامي 2019 و2020، إلا أن معدلات النمو ستتراجع بالتوازي مع تباطؤ الاقتصاد العالمي، خاصة في ظل التقلبات التي تعاني منها الأسواق المالية وبيئة الأعمال، والتي يتوقع أن تؤثر سلباُ على معدلات النمو”.
وأضاف : “شهد عام 2018 ارتفاع مستويات الطلب العالمي على الحديد والصلب بنسبة 2.1%، بعد إغلاق الصين مصانع الحديد التي تستخدم أفران الحث الذاتي، مسجلةً بذلك معدلات نمو أبطأ قليلاً من تلك المسجلة خلال عام 2017″.
وقال الرميثي : ” لا تزال التوقعات تشير إلى نمو الطلب خلال عامي 2019 و2020، ولكن في بيئة اقتصادية غير محفزة  لنمو الأعمال ..فيما تشير عوامل أخرى كتباطؤ الاقتصاد الصيني وتباطؤ الاقتصاد العالمي وحالة عدم اليقين التي تسيطر على السياسات التجارية والأوضاع السياسية في العديد من المناطق إلى اعتدال مؤشرات الثقة في قطاع الأعمال والاستثمار”.
وتوقع أن يشهد الطلب على الحديد والصلب في منطقة الشرق الأوسط تراجعاً بنسبة 2.6% ليصل إلى 48.9 مليون طن، مع حدوث انتعاش خلال عام 2020 تصل معه مستويات الطلب إلى 49.5 مليون طن بزيادة قدرها 1.2% .
وسجلت مستويات الطلب على الحديد والصلب في الاقتصادات المتقدمة نمواً بواقع 1.8% خلال عام 2018، بعد تسجيلها نسبة نمو بلغت 3.1% في عام 2017. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.