المهيري: الحصاد الوافر لأبطالنا يدل على مكانة الإمارات عالمياً

“دبي البحري” يهنئ الاتحاد والأندية بانجازات 2018 وتكريم الرياضيين

الرئيسية الرياضية

دبي- الوطن:
رفع احمد سعيد بن مسحار المهيري رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على الدعم الكبير الذي يولونه للقطاع الرياضي الأمر الذي أسهم في تحقيق النجاحات الكبيرة التي ترجمت إلى انجازات على كافة الأصعدة العالمية والقارية والإقليمية.
وهنأ المهيري اتحاد الإمارات للرياضات البحرية وأسرة الرياضات البحرية في الدولة من الأبطال الرياضيين في الأندية البحرية والفرق المؤسسية والذين سجلوا حضورا رائعا في احتفال أسرة الرياضة الإماراتية بعيدها السنوي الثالث عشر، والذي أقيم -الثلاثاء- الماضي بقاعة «مبادلة» أرينا بالعاصمة أبوظبي، وتم خلاله توزيع مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، على المتميزين والأبطال من الرياضيين الذين حققوا إنجازات ورفعوا علم الدولة خفاقاً في جميع المحافل الإقليمية والقارية والدولية في عام 2018.
وقال رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية أن وجود 36 بطلا من سفراء الرياضات البحرية من أصل 515 مكرماً في الحفل الكبير ممن حققوا 37 ميدالية ملونة في المشاركات العالمية والدولية والقارية والإقليمية التي أقيمت على مدار عام 2018، يؤكد على حجم العمل والجهود الكبيرة المبذولة في مختلف الأصعدة بداية باتحاد الإمارات للرياضات البحرية ومرورا بالأندية البحرية في الدولة والتي تعمل يدا بيد في رعاية الفرق والإشراف على تنظيم الفعاليات والأحداث العالمية التي شهدت ميلاد أكثر من نجم ومتسابق حققوا النتائج المشرفة التي وضعت رياضة الإمارات في الطليعة وبدون شك كانت الرياضات البحرية حاضرة وبقوة في الأجندة العالمية حيث تتبوأ حاليا ارفع الأماكن سواءً في المشاركات أو النتائج عبر قارات العالم أو وجود الكوادر الفعالة في الاتحادات الدولية.
وأشار أن نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يسعده دوما أن يكون في هذه المنظومة من خلال جهوده الجبارة والتي امتدت على مدار أكثر من 30 عاما منذ تأسيس النادي عام 1988 وحصوله على العضوية في الاتحاد الدولي للسباقات البحرية -يو أي ام- والذي يتخذ من موناكو مقرا له كأول نادي عربي وشرق أوسطي يحظي بهذا الشرف وقد تميز سجل النادي بتنظيم العديد من الفعاليات العالمية في الرياضات البحرية بمختلف أنواعها في الزوارق السريعة والدراجات المائية والشراعية الحديثة مشيرا إلى حرصه على توفير أفضل الظروف لأبناء الإمارات من اجل التمثيل المشرف وتحقيق أفضل النتائج.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.