عالمية أبوظبي للجوجيتسو.. عقد من الإنجازات في “دار التسامح”

الرئيسية الرياضية

 

تبدأ بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو عقدا جديدا من الإنجازات والنجاحات مع انطلاق نسختها الـ 11 اليوم السبت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وتستمر حتى 26 أبريل الجاري في “مبادلة أرينا” بأبوظبي.
وتمثل البطولة العالمية امتدادا للنجاحات التي حققتها النسخ العشر السابقة على الصعيدين المحلي والدولي وتحظى بمشاركة نخبة من أبطال اللعبة القادمين من أكثر من 100 دولة لخوض منافسات البطولة والظفر بجوائزها المالية التي تفوق 600 ألف دولار أمريكي.
وتنطلق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2019 غدا في “مبادلة أرينا” بمدينة زايد الرياضية مع مهرجان الجوجيتسو الذي يتيح منصة مميزة للصغار وحاملي الحزام الأبيض من الكبار والأبطال من فئة أصحاب الهمم تمكنهم من إثبات وتطوير مهاراتهم.
وستنطلق يوم غد الأحد الموافق 21 أبريل الجاري منافسات بطولة الناشئين مع الإناث فيما تبدأ منافسات الذكور في 22 أبريل بينما تقام بطولة الاستاذة من حاملي جميع فئات الأحزمة باستثناء الأبيض في 23 أبريل للظفر باللقب.
وخلال الفترة من 24 إلى 26 أبريل الجاري يتنافس أبطال العالم المحترفين في رياضية الجوجيتسو للفوز باللقب الأرفع في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو.
وقال محمد حسين المرزوقي مدير البطولة – في تصريحات – إن “أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو” تعد أكبر بطولات الجوجيتسو العالمية التي تجمع نخبة من اللاعبين المحترفين من نحو 100 دولة للتنافس للظفر باللقب الغالي ..مشيراً إلى أن النسخة الحالية من البطولة تواكب احتفاء الدولة بـ”عام التسامح” وتعمل على تجسيد قيم التسامح الراسخة في دولة الإمارات والتي ترتبط بشكل مباشر بقيم رياضة الجوجيتسو المتمثلة في العمل الجماعي والولاء والانضباط والاحترام والتسامح.
وأشار إلى أن البطولة تشهد مشاركة دول للمرة الأولى مثل المملكة العربية السعودية الشقيقة وهو ما يؤكد على أهمية هذه البطولة والإقبال الكبير الذي تشهده من مختلف دول العالم.
ولفت إلى أن البطولة شهدت إقبالا منقطع النظير على التسجيل حيث تم تجاوز العدد المستهدف من اللاعبين وهناك أعداد تم وضعها على قوائم الانتظار وتأمل في الحصول على فرصة المشاركة في حال حدوث أي مستجدات طارئة لأي لاعب مسجل.
وأوضح أن عدد المشاركين من فئة الكبار حاملي الحزام الأسود حقق زيادة بنسبة 12 في المائة مقارنة بالعدد المستهدف بينما ارتفع عدد المشاركين من حاملي الحزام الأزرق بنسبة 13.3 في المائة كما تخطى معدل تسجيل اللاعبين الذكور في فئة الناشئين نسبة 28 في المائة مقارنة بالعدد المستهدف فيما بلغت للإناث 30 في المائة مؤكداً أن هذا الإقبال الكبير على المشاركة في البطولة يعكس تنامي شعبية اللعبة بشكل كبير بمختلف أنحاء العالم.
وبعد مرور عقد على إطلاق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في عام 2009 يضم اتحاد الإمارات للجوجيتسو في عضويته أكثر من 35000 لاعب جوجيتسو من مختلف فئات الأحزمة منهم ما يقارب 11000 عضو من أبناء الدولة يشاركون في مختلف البطولات المحلية والإقليمية والدولية ويحملون رسالة فخر باسم الإمارات ويبذلون جهودهم المخلصة لإعلاء رايتها في مختلف المحافل الرياضية.
وتعد أبوظبي موطن رياضة الجوجيتسو في العالم حيث لم تتوقف يوما عن دعم هذه الرياضة التي تتمتع بدعم واسع على مختلف المستويات وتعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو مسك الختام في موسم بطولات الجوجيتسو التي ينظمها اتحاد الإمارات للجوجيتسو.
وتواكب بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو في نسختها الـ 11 احتفال دولة الإمارات بعام التسامح حيث تفتح أبوظبي ذراعيها مرحبة بأبطال الرياضة من مختلف أنحاء العالم لترسل رسالة للعالم باسم دولة الإمارات عنوانها المحبة والاحترام وتستخدم في رسالتها لغة الرياضة العالمية المشتركة بين جميع شعوب العالم.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.