سلطات الاحتلال تغلق جميع معابر الأراضي الفلسطينية

دولي

 

أغلقت سلطات الاحتلال المعابر مع قطاع غزة والضفة الغربية، وسيستمر هذا الإغلاق لمدة 8 أيام بمناسبة عيد الفصح اليهودي، الذي بدأ أمس وينتهي منتصف ليل السبت 27 أبريل الجاري.
وقالت متحدثة باسم جيش الاحتلال إن “المعابر مع غزة والضفة الغربية ستكون مفتوحة أمام الفلسطينيين فقط في ظروف خاصة ووفقاً لقواعد إنسانية”.
ويعني الإغلاق المفروض على قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة في الضفة الغربية أن الدخول إلى “إسرائيل” سيكون محظوراً على الفلسطينيين كافة الذين لديهم تصاريح دخول “إسرائيلية”، بإستثناء الحالات الإنسانية والصحية الطارئة.
يذكر أن “إسرائيل” تسيطر على حدود الأراضي الفلسطينية كافة -باستثناء معبر رفح بين غزة ومصر- وعادة ما تغلق المعابر في أوقات التوتر الشديد بين الجانبين أو في الاحتفالات اليهودية مثل عيد الفصح اليهودي أو عيد الغفران.
وقال متحدث باسم حكومة الاحتلال إنه تم اتخاذ القرار بناء على توصية من مسؤولين أمنيين.
ولم يؤكد الياس جيلدا، أحد المتحدثين باسم الجالية المسيحية في غزة اصدار تصاريح جديدة للسفر أمس.
وقال “الجالية المسيحية في غزة لم يتم إبلاغها رسمياً بالسماح لنا بالسفر إلى القدس الشرقية والضفة الغربية” مضيفاً أن الوضع “الإسرائيلي” “مضلل وزائف تماماً”.
وأضاف أمس الأول إنه تم إعطاء 200 تصريح فقط إلى سكان غزة المسيحيين فوق سن 50 عاماً لزيارة الأردن، وليس القدس أو الضفة الغربية.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.