محمد بن حمد الشرقي يفتتح ملتقى الفجيرة الدولي الأول للعود

الإمارات

 

أكد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة أهمية دور الموسيقى كلغة تواصل وحوار وتفاهم بين شعوب العالم، باعتبارها لغة جامعة لمختلف الأجناس والأطياف والبلدان.
وثمن سموه توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة في ترسيخ الفن الأصيل في الإمارات عامة وفي الفجيرة خاصة، من خلال تأهيل جيل موسيقي مبدع واستثماره بشكل علمي ممنهج.
جاء ذلك خلال حضور سموه و الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي ملتقى الفجيرة الدولي الأول للعود الذي تنظمه أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة، في مبنى وزارة الثقافة وتنمية المعرفة في الفجيرة بمشاركة عازفين على آلة العود من مختلف الدول العربية.
وأشاد سمو ولي العهد بدور أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة في تبني الطاقات الإبداعية والمواهب المتميزة للخروج بمشاريع موسيقية تصل إلى مرحلة الاحتراف، مؤكدا أهمية تعزيز مكانة الفجيرة على الساحة الفنية، لتكون وجهة لاستقطاب جميع الفنانين، من خلال رعايتها للفعاليات الفنية والثقافية والموسيقية الرائدة وذلك ترجمة لرؤية القيادة الحكيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وافتتح سموه معرض لصناع العود المرافق للحفل الموسيقي والذي تضمن عرضا لصناعة العود من قبل ثلاث مدارس فنية متنوعة في العالمين العربي والإسلامي.
وكرم سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي في ختام الحفل المشاركين والرعاة لملتقى الفجيرة الدولي الأول للعود، وصناع العود.. ثم قدم علي عبيد الحفيتي
مدير عام أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة إلى سموه درعاً تذكاريا لشعار الملتقى.
وفي كلمة حفل الافتتاح أكد مدير عام أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة أهمية الدعم الكبير الذي تحظى به أكاديمية الفجيرة للفنون الجميلة من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي والذي ساهم في أن يكون لإمارة الفجيرة، بصمة بارزة على خارطة الموسيقى العربية والدولية ..وأشار إلى أن ملتقى الفجيرة الدولي للعود، يعد الأول في الدولة الذي يستقطب فنانين من مختلف الدول العربية، يعزفون على آلة العود التي تتربع على عرش الآلات الموسيقية الوترية.
وتضمن الحفل عزف عدد من المقطوعات الموسيقية التي افتتحت بمقطوعة لونجا نهاوند تلاها سماعي كرد من تأليف الفنان علي عبيد الحفيتي ثم فقرة نهاوند تحت اسم ” أم سعد” من تأليف الموسيقار العراقي الراحل منير بشير ، كما عزف الفنانين قطعة موسيقية من التراث الإماراتي وهي أغنية الفنان الإماراتي ( ميحد حمد ) وانتقلوا لعزف “الحب الأول” على مقام الكرد ومؤلفها عازف العود علي عبيد الحفيتي و توزيع الفنان أسامة أسماعيل، تلاها مقطوعة ” أنت عمري ” للسيدة أم كلثوم من مقام كرد، ليختتم الحفل بمقطوعة موسيقية ( العصفور الطائر) التي تعد من أهم المؤلفات الموسيقية للموسيقار العراقي الكبير الراحل منير بشير.
حضر الحفل الموسيقي سعادة سالم الزحمي مدير مكتب ولي عهد الفجيرة، وسعادة المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة وعدد من مديري الدوائر الاتحادية والمحلية، وجمهور غفير من داخل وخارج الإمارة.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.