بحضور ذياب بن محمد بن زايد

“الاتحاد للقطارات” توقع اتفاقية تعاون مع جمارك أبوظبي لتطوير المتطلبات الجمركية لنقل البضائع الدولية عبر السكك الحديدية

الإقتصادية الرئيسية

 

أبوظبي – الوطن
وقعت شركة الاتحاد للقطارات، المطور والمشغل لشبكة السكك الحديدية الوطنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، اتفاقية تعاون مشترك مع الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، تهدف إلى تطوير المتطلبات الجمركية لنقل البضائع الدولية عبر السكك الحديدية، لتمكين القطارات من المرور بيسر وسهولة، من خلال اعتماد أفضل الخدمات والتقنيات الإلكترونية والذكية في العمل الجمركي.

شهد مراسم توقيع الاتفاقية سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات، ومعالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس دائرة المالية بالإنابة، حيث وقعها سعادة راشد لاحج المنصوري، المدير العام للإدارة العامة لجمارك أبوظبي، والمهندس شادي ملك، الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد للقطارات.
وبهذه المناسبة قال سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة شركة الاتحاد للقطارات: “تمثل هذه الاتفاقية خطوة مهمة في الاستراتيجية المستقبلية لشركة الاتحاد للقطارات، وتساهم في تحقيق رؤيتها الساعية إلى الربط المتكامل للمدن والصناعات بشبكة قطارات آمنة ومستدامة، بما يرسخ من فعالية دور مشروع قطار الاتحاد في تعزيز التجارة الدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتسهيل التخليص الجمركي ، وإحداث نقلة نوعية في قطاع الخدمات اللوجستية عبر تقديم شبكة سكك حديدية تتميز بالكفاءة والاستدامة، وتوفير حلول فريدة من نوعها لحركة الشحن في دولة الإمارات العربية المتحدة”.
وتمثل الإدارة العامة لجمارك أبوظبي شريك أساسي لمشروع قطار الاتحاد نظراً لدورها الريادي والحيوي في الإدارة الجمركية المتميزة وخدمة المصالح الوطنية، حيث يعمل مشروع قطار الاتحاد على الارتقاء بقطاع النقل والشحن في دولة الإمارات العربية المتحدة بربط الموانئ ونقاط التصنيع والإنتاج والمراكز السكانية، مما يساهم في توفير وقت الشركات ومواردها ويمكنها من الوصول إلى النمو المنشود.
ومن جانبه قال معالي جاسم محمد بوعتابه الزعابي، رئيس دائرة المالية بالإنابة: “سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية مع شركة الاتحاد للقطارات، والعمل سوياً على تعزيز الدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة في القطاع اللوجستي إقليمياً وعالمياً، حيث تتماشى الاتفاقية مع رؤية جمارك أبوظبي الساعية إلى إدارة جمركية متميزة لخدمة المصالح الوطنية لتحقيق ريادة اقتصادية موثوقة عالمياً من خلال منافذ أكثر فاعلية وأفضل جودة”.

وبموجب هذه الاتفاقية سيتم تطوير إجراءات العمليات الجمركية وإجراءات الشحن ونقل الركاب بالسكك الحديدية لتتم في بلد المصدر، وستتعاون وتتشاور شركة الاتحاد للقطارات والإدارة العامة لجمارك أبوظبي لتفعيل تلك العمليات الجمركية، بما يدعم النمو والتقدم في القطاعات الاقتصادية المختلفة في الدولة والمنطقة.
وتأتي هذه الاتفاقية ضمن التزام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بتوجيهات القيادة الرشيدة في بناء خطة استراتيجية متكاملة للعمل الجمركي بإمارة أبوظبي، تضع في مقدمة اهتماماتها توفير الأمن والأمان للمجتمع المحلي، وتطوير إجراءات تنقل الأشخاص والبضائع وتقديم خدمات جمركية متميزة، وتحصيل الإيرادات الجمركية عن طريق استخدام التكنولوجيا وأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال، وتزويد المفتشين بأحدث التقنيات والخدمات الإلكترونية الذكية لمساندتهم في تنفيذ مهامهم.
وأعلنت شركة الاتحاد للقطارات مؤخراً عن ترسية مناقصة الأعمال المدنية والبناء للحزمة الأولى من المرحلة الثانية من شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية، لربط منطقتي الغويفات والرويسعلى تحالف شركة شاينا ستيت كونستراكشن انجنيرنج كوربوريشن ميدل ايست ذ.م.م، و شركة إس كي إنجنيرنج آند كونستركشن.
وكانت شركة الاتحاد للقطارات قد وقعت اتفاقية مبادئ مع شركة أبوظبي للموانئ، لربط ميناء خليفة بشبكة السكك الحديدية الوطنية، كما وقعت اتفاقية مبادئ مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، تهدف إلى بناء مركز لوجستي ومسار للسكك الحديدية في مدينة أبوظبي الصناعية “أيكاد”.
الجدير بالذكر أن المرحلة الثانية من مشروع قطار الاتحاد تمتد على مسافة 605 كيلومترات من الغويفات إلى الفجيرة ، مروراً بموانئ خليفة وخورفكان وجبل علي والفجيرة، على أن يتبعها عدد من المشاريع المستقبلية لاستكمال الشبكة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.