معرض “مركز راشد لأصحاب الهمم” يستقبل شهر رمضان

الإمارات

 

دبي –الوطن:
في احتفالية رائعة، نظم مركز راشد لأصحاب الهمم معرضاً خاصاً لاستقبال شهر رمضان المعظم، تم خلاله عرض المنتجات التراثية واليدوية التي تميزت صناعتها بالمهارة والاحترافية العالية، وشملت العباءات والعطور والأكلات الشعبية المتميزة، حضر الافتتاح الشيخة روضة بنت مكتوم بن راشد بن سعيد آل مكتوم والشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك آل مكتوم، ومريم عثمان المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم
من جانبها، أوضحت مريم عثمان، أن مركز راشد لأصحاب الهمم أعتاد سنوياً على تنظيم العديد من الفعاليات وفي نسخة هذا العام قررنا توسيع دائرة المشاركة من خلال إقامة معرض داخل مقر المركز يُعرض من خلاله المنتجات اليدوية والمشغولات التراثية، وبالفعل وجدنا الاستجابة من كافة المؤسسات والشركات للمشاركة في هذا الحدث والذي أعطى بالفعل بعداً أخر في كيفية التواصل مع أبناءنا أصحاب الهمم الذين يملكون بالفعل مواهب وقدرات استثنائية.
وأضافت المدير العام لمركز راشد لأصحاب الهمم: شهر رمضان له مكانة خاصة لدينا ونعتز به منذ أن كنا صغار في طقوس كانت تزيد من أفراحنا بالشهر الفضيل، الذي يعد أبرز حدث تتجمع خلاله العائلة بأكملها، منذ البداية وجدنا أن فكرة إقامة المعرض ستكون امتدادً لموروث الاباء والأجداد من خلال عرض أبرز المنتجات التراثية اليدوية والتي نالت إعجاب الحضور، وبالفعل كانت الفكرة أكثر من رائعة لأن الاحتفال بقدوم الشهر الفضيل جاء مختلفاً هذه المرة من داخل جدران مركز راشد لأصحاب الهمم.
إقبال كبير
بدورها، قالت منى صقر سفير الأمل والعطاء، أن مشاركتها في المعرض الخيري الذي استضافه مركز راشد لأصحاب الهمم، بمناسبة قرب شهر رمضان، بالمشاركة مع عائشة البشير مؤسسة العاش للعطور، جاءت نظراً لمجهودات المركز الواضحة في تمكين أصحاب الهمم والعمل على تنمية مهاراتهم وبالتالي خدمة المجتمع في المستقبل، كما أن الدور الكبير الذي تلعبه إدارة المركز في توفير كافة الامكانات للمشاركين في المعرض الخيري اسهم كثيراً في الإقبال الكبير للمشاركة في هذا الحدث والذي أعتقد أن سيتكرر كثيراً مستقبلاً وسيكون نواة لمعارض أخرى متميزة قادرة على جذب الجمهور واكتشاف مواهب جديدة من أبناءنا وبناتنا طلبة المركز أصحاب المهارات المتميزة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.