خطاب نوايا بين “التغير المناخي” وائتلاف “حكومي وخاص” لتطوير إدارة النفايات البلاستيكية

الإمارات الرئيسية السلايدر

 

وقعت وزارة التغير المناخي والبيئة مع ائتلاف يضم مجموعة من جهات حكومية ومنظمات غير حكومية وشركات قطاع خاص محلية وعالمية خطاب نوايا يستهدف القضاء على إشكالية التلوث بالنفايات البلاستيكية من مواد التغليف والتعبئة، وتعزيز تطبيق منظومة الاقتصادي الدائري، والإنتاج والاستهلاك المستدامين، تزامنا مع احتفالية اليوم العالمي للأرض .
وبموجب خطاب النوايا تلتزم الجهات الموقعة بتجميع النفايات البلاستيكية من مواد التعبئة والتغليف في الدولة وتعمل على معالجتها وإعادة تدويرها.
ويضم الائتلاف “مشروع التعاون والابتكار في مجال الاقتصاد الدائري للبلاستيك” عدداً من مؤسسات وشركات القطاع الخاص منها باسف، بروج، تترا باك، كارفور، كوكاكولا، داو، ماكدونالدز الإمارات، نستله، بروكتر وغامبل، بيبسي كولا، يونيليفر، بالإضافة إلى الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات جمعية الإمارات للطبيعة.
جاء التوقيع خلال فعالية حوار طاولة مستديرة نظمتها وزارة التغير المناخي والبيئة بحضور معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة حول أهداف التنمية المستدامة في الدولة، وخطط ومبادرات تحقيق منظومة الإنتاج والاستهلاك المستدامين.
وبموجب خطاب النوايا سيطلق الائتلاف مشروعا تجريبيا في إمارة أبوظبي لاختبار التأثير الاقتصادي والبيئي للبلاستيك ومواد التغليف والتعبئة الأخرى، وذلك بهدف الخروج بتوصيات لتسريع الوصول لحلول مستدامة للبنية التحتية الأمثل لإدارة النفايات.
وقال معالي الدكتور الزيودي إن تحقيق الاستدامة على مستوى كافة القطاعات يمثل الهدف الرئيس لرؤية الإمارات 2021، ويعتمد تحقيق هذا الهدف في أحد اركانه الرئيسية على تطبيق منظومة الاقتصاد الدائري وزيادة الوعي بالإنتاج والاستهلاك المستدامين، لذا تحرص الوزارة على إطلاق المبادرات والمشاريع التي من دورها تعزيز تحقيق الاستدامة على مستوى القطاع البيئي.
وأضاف أن خطاب النوايا لجمع وإعادة تدوير ومعالجة النفايات البلاستيكية من مواد التغليف والتعبئة يمثل إحدى المبادرات المهمة التي من شأنها تعزيز تطبيق منظومة الاقتصاد الدائري، والمساهمة في الحفاظ على البيئة وضمان استدامة مواردها الطبيعية وتنوعها البيولوجي.
وأشار إلى أن الوزارة ضمن التزامها بتوجيهات القيادة الرشيدة للدولة تحرص على التعاون والتنسيق بشكل دائم مع مختلف المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص في الدولة لتسريع وتيرة تحقيق مستهدفات الدولة المستقبلية.
ونيابة عن الائتلاف قال مراد أوزجيل المدير العام لشركة كوكاكولا الشرق الأوسط إن التصدي لإشكالية زيادة النفايات البلاستيكية وما تخلفه من تحديات بيئية عدة يتطلب اتخاذ إجراءات وخطوات عاجلة لخفض نسب هذه النفايات وتحقيق منظومة الإدارة المستدامة لها عبر الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص موضحا أن أهداف الائتلاف تتماشى بشكل كامل مع أجندة الإمارات الخضراء 2030 والخطة الوطنية للاستهلاك المستدام وتوجه دولة الإمارات نحو تحقيق منظومة الاقتصاد الدائري.
وأضاف: “مبادرة خطاب النوايا التي تم توقيعها مع وزارة التغير المناخي والبيئة تشمل مراحل ومشاريع عدة، يأتي في مقدمتها إطلاق مشروع تجريبي في إمارة أبوظبي لقياس واختبار الأثار الاقتصادية والبيئية للاقتصاد الدائري للتعامل مع النفايات البلاستيكية من مواد التغليف والتعبئة وبناء على نتائجه سنضع توصيات لتسريع حلول الاستدامة للبنية التحتية المثلى لإدارة النفايات” إلى ذلك يشمل الدور الذي سيتولاه الموقعون على خطاب النوايا بالإضافة إلى جمع وإعادة تدوير ومعالجة النفايات البلاستيكية من مواد التغليف والتعبئة، العمل على رفع الوعي العام لفئات المجتمع، وبالأخص في أبوظبي ضمن المشروع التجريبي الذي سيتم تطبيقه بموجب التعهد بأهمية الحفاظ على البيئة والتخلص السليم من النفايات البلاستيكية وأساسيات الاستهلاك المستدام. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.