في جلسه حوارية بـ"أبوظبي للكتاب"

جون كيري: الإمارات حققت المعجزات في زمن قياسي

الإمارات الرئيسية

 

قال جون كيري وزير الخارجية الأمريكي الأسبق أن التطور والازدهار الذي تشهده دولة الإمارات يرجع إلى جهود ورؤية القيادة الحكيمة لدولة الإمارات التي جعلت من هذه الدولة الصحراوية اليوم دولة عصرية قادرة على تحقيق المزيد من الإنجازات في كل يوم.
وذكر كيري في جلسة حوارية أدارها معالي زكي أنور نسيبة وزير دولة ضمن فعاليات الدورة الـ29 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب أن الفارق بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الإمارات أنه لا توجد لدينا قيادة لتحقيق تطلعات الشعب الأمريكي.
حضر الجلسة الحوارية عدد كبير من المسؤولين وجمهور الثقافة وطلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية وتركزت في الحديث عن كتاب كيري الذي صدر عام 2018 بعنوان “كل يوم إضافة” والذي نشرته دار نشر “سايمون آند شوستر” ويمثل جزءاً من مذكراته خلال حياته السياسية.
وأشاد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق بالتطور العمراني والنهضة الحضارية التي تعيشها دولة الإمارات في ظل أجواء من التسامح والانفتاح والاستقرار.. مشيرا إلى أن متحف اللوفر في أبوظبي يعد صرحا عالمياً “من أجل الانفتاح على الآخرين.. وتفهم التنوع.. في عالم متعدد الأقطاب”.
وقال كيري “لقد زرت متحف اللوفر أبوظبي وهو بصراحة مركز تعليمي ومركز ثقافي وهو رسالة للأجيال القادمة لتتعلم قيم التسامح والتواصل مع الثقافات العالمية”.
وعبر عن اندهاشه بمظاهر التطور العمراني في الإمارات قائلاً “منذ سنوات قلائل زرت أبوظبي ودبي وكانت في معظمها مناطق رملية واليوم اشاهد نهضتهما العمرانية وطفرتهما العقارية التي مازالت متواصلة لتبهر العالم ..فمن الناحية العمرانية أثبتت دولة الإمارات وجودها حول العالم وتألقها ببناء أطول الأبراج الموجودة في العالم “برج خليفة” الذي شاهدته في دبي وقبلها بسنوات زرت تلك المنطقة حين كانت رملية بالكامل”.
وتناول كيري الذي خدم نحو ثلاثة عقود في مجلس الشيوخ الأميركي وعمل أربعة أعوام وزيرا للخارجية في عهد الرئيس باراك أوباما إضافة إلى ترشحه للرئاسة أمام جورج بوش الابن عام 2004 عدة مواضيع في كتابه منها جذوره التي كونت شخصيته سواء في طفولته التي أمضاها في مدرسة داخلية سويسرية أو في فترة مراهقته في مدرسة سانت بول بولاية نيو هامشير أو في الفترة التي درس فيها القانون في جامعة ييل حيث عمل بعد تخرجه منها مدعياً عاماً في مكتب محامي المقاطعة ثم صار نائبا لحاكم ولاية ماساتشوستس قبل أن يخدم في الكونغرس.
وتضمن كتاب “كل يوم إضافة” الذي وقعه كيري في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2019 حديثا مفصلا عن علاقة الولايات المتحدة بعدد من الدول العظمى والدول المحيطة بها إضافة إلى دول الشرق الأوسط كما تحدث عن جهوده في منع الانتشار النووي ومكافحة التطرف ومواجهة التحديات المرتبطة بالعمل الإنساني والحد من التغييرات المناخية.
واستمع الحضور في الجلسة الحوارية التي أقيمت على المنصة الرئيسية لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب في اليوم الأول للمعرض لدور كيري في مفاوضات السلام الفلسطينية – الإسرائيلية وجولاته المكوكية في الشرق الأوسط اضافة لتفاصيل مذكرات مهمة حافلة بالمعلومات والآراء والانطباعات الشخصية لرجل خدم ضابطاً في البحرية الأمريكية خلال حرب فيتنام ثم تحول إلى سياسي مخضرم كان له حضور بارز في كثير من الملفات. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.