اختيار أبوغزاله لرئاسة مجلس أمناء الاوركسترا الفلسطينية المدرسية

إطلاق العرض الأول لمسرحية “طلال ابن أديبة” في ملتقى أبوغزاله المعرفي

الإمارات

 

عمان: الوطن

برعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي السابق الفلسطيني الدكتور صبري صيدم، وبحضور سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، تم إطلاق العرض الأول لمسرحية “طلال ابن أديبة” في ملتقى طلال أبوغزاله المعرفي.
والمسرحية من بطولة طلبة فلسطينيين قدموا خصيصا من مدينة نابلس لتقديم العرض، والتي تأتي في إطار النشاطات الثقافية الفلسطينية المقامة في العاصمة الأردنية عمان.
وقصة “طلال ابن أديبة” الموجهة للأطفال، والتي ارتكزت عليها المسرحية هي تشخيص غير مباشر للقضية الفلسطينية، ممثلة بشخصية سعادة الدكتور طلال أبوغزاله، من حيث نقل تفاصيل معاناة الشعب الفلسطيني المهجر، وكيفية التغلب على صور الألم والويلات بالعلم والعزيمة والصبر والتمسك بأسباب السعادة.
ونظرا لما تتمتع به القصة من قيم ومبادئ، دعا القائمون على مخرجات التعليم والتربية في عدة دول عربية وغربية، إلى اعتمادها كجزء ثابت من النشاطات المدرسية اللامنهجية المحتسبة لطلاب الصفوف الأولى، كما قامت بعض المدارس بتحويل القصة إلى مسرحية، كان أولها مدارس في فلسطين، التي وجدت القصة مرجعا أخلاقيا وتعليميا مميزا.
وعلى هامش إطلاق المسرحية، وخلال اجتماع بحضور صيدم وأبوغزاله وعدد من ممثلي وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، قدّم الدكتور أبوغزاله الشكر لمدير عام الأنشطة الطلابية في الوزارة السيد صادق الخضور لتبنيه مبادرة عروض المسرحية، والتي سيصار إلى عرضها تباعا في المدن الفلسطينية المحتلة، مثل يافا مسقط رأس أبوغزاله، وعكا والناصرة وحيفا.
وخلال الاجتماع تم منح الدكتور أبوغزاله رئاسة مجلس أمناء الاوركسترا الفلسطينية المدرسية، حيث عبر أبوغزاله عن اعتزازه وفخره بهذا المنصب.
فيما قدم أبوغزاله ألف جهاز محمول “TAGITOP” هدية لطلبة المدارس في فلسطين ليتم توزيعها من خلال وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية.
وتم الاتفاق بأن الدكتور أمين محمود المستشار الأعلى لشؤون التعليم في طلال أبوغزاله العالمية، وزير التعليم العالي الأردني الأسبق، يتولى العمل مع وزير التربية الفلسطيني لإعداد مشروع “الهيئة العربية للجودة في التعليم”، ليصار إلى طرحه خلال مؤتمر التعليم الذي سيقام في القاهرة أيلول القادم في مقر جامعة الدول العربية وبرعاية أمين عام الجامعة.
وأعرب الدكتور أبوغزاله عن اعتزازه بحصول دولة فلسطين على نسبة الأقل أمية في العالم في الفئة العمرية ما بين 6-24 عاما.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.