“تراث الإمارات” يستقطب الكتاب والباحثين في معرض أبوظبي للكتاب

الإمارات

 

يعرض نادي تراث الإمارات – ممثلا بمركز زايد للدراسات والبحوث – خلال مشاركته في فعاليات الدورة الـ 29 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب التي انطلقت أمس عبر جناحه التراثي عشرات العناوين التراثية التي تجسد جهودا بحثية نوعية لنخبة واسعة من الباحثين التراثيين والمختصين إضافة إلى العديد من دواوين الشعراء التي توثق للشعر النبطي في الإمارات.
واستقطب جناح النادي في المعرض – الذي يستمر حتى نهاية الشهر الجاري في مركز أبوظبي الوطني للمعارض – زوار دورته الحالية منذ اليوم الأول، إذ زاره عدد من الدبلوماسيين والكتاب والباحثين والإعلاميين الإماراتيين؛ من ندوة الثقافة والعلوم في دبي واتحاد كتاب وأدباء الأمارات، ومن الكتاب العرب، لا سيما من دول الخليج العربية، ومنهم رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للكتاب والأدباء م. سعيد الصقلاوي الجنيبي، الذين أبدوا إعجابهم بالإصدارات النوعية التي يعرضها الجناح، وعبروا عن تقديرهم لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي على حرص سموه على الموروث الوطني واهتمام سموه بحفظ التراث وتوثيقه عبر الدراسات والبحوث والدواوين الشعرية.
ويحرص النادي على المساهمة المستمرة في تفعيل مسيرة الحراك الثقافي والمعرفي، ويركز جهوده على دعم الثقافة التراثية ورفدها بكل ما يعزز انتشارها ويدعم حيويتها، لإدراكه أن المعرفة عامة والثقافة التراثية خاصة تعدان من المقومات الأساسية التي تؤسس لحفظ الموروث ونقله للأجيال الناشئة وتعزيزه في نفوسهم وتعريف الآخرين به؛ فهذا كله يخدم غايات النادي في التعامل مع التراث.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.