الأمن مسؤولية عالمية

الإفتتاحية

الأمن مسؤولية عالمية

لاقت عملية التخريب الشنيعة التي استهدفت السفن التجارية الأربع إدانة واسعة لهذا الفعل الإجرامي الذي يؤكد الرفض الواضح لكل عمل ينتهج العنف والإرهاب، كما يبين من جهة ثانية مكانة الإمارات عالمياً وما تحظى به من احترام وتقدير، يتضح جلياً في ترسيخ موقعها بانتهاج سياسة شفافة وواضحة وعلاقات راسخة مع جميع الدول تقوم على الاحترام والتقدير المتبادلين وعدم التدخل في الشؤون الداخلية والتعاون سواء في مواجهة التحديات أو لتحقيق المصالح المشتركة.
الاعتداء ليس حادثة عابرة، بل تطور خطير وتصعيد لافت يعكس نوايا الشر والحقد الدفين الذي يعمل عليه من نفذ وخطط لهذه الجريمة، وهذا ما يستوجب تعاط دولي على أعلى درجة من الجدية والمسؤولية والحسم، لكون العملية التخريبية أتت في وقت تتعالى فيه التحذيرات من مغبة أي محاولة لاستهداف حركة الملاحة العالمية التي تعتبر المنطقة من أهم ممراتها، فضلاً عن ما تمثله الحادثة الآثمة من تصعيد خطير يستهدف أمن المنطقة برمتها واستقرارها.
العبث بأمن وسلامة أسس الاستقرار الدولي والمصالح الاستراتيجية لأغلب دول العالم، يستوجب أيضاً رداً يواكب هذا التحدي ونواياه الخبيثة، ولاشك أن موقف الإمارات العملي الذي تعمل من خلال التحقيق لتبيان كل ما يتعلق بالحادث هو المقدمة التي يجب أن يُبنى عليها الموقف الدولي وضرورة اتسامه بالردع الواجب، ومنع فرار كل من له علاقة بالحادثة وإلحاق أقصى العقوبات بكل من تورط بأي طريقة كانت.
الموقف الدولي الذي يؤكد الأهمية الاستراتيجية لمنطقة الخليج العربي، عليه أن يقوم بدوره التام كما يجب، وعدم التهاون وأخذ خطوات عملية على الأرض يكون الهدف منها بالإضافة إلى المحاسبة وضع حد لكل من يعتقد أنه قادر على النجاة بفعلته في حال أقدم على المس بالخطوط الحمراء أو الاقتراب منها، خاصة أن ذلك يقع في أكثر منطقة استراتيجية عالمياً والتي تؤمن أغلب احتياجات الطاقة للعالم، وتعتبر ممراتها المائية وموانئها في قلب الخارطة العالمية وفي موقع هو الأهم.
في الوقت الذي يشهد فيه العالم الكثير من المستجدات والتطورات الخطيرة التي تستوجب رفع درجة التعاون والتنسيق إلى أقصى درجة ممكنة للتعامل كما يجب مع جميع المخاطر والتهديدات، لابد من تحرك فعال بخطوات عملية على الأرض تستهدف كل من يقبل على نفسه عار الانزلاق نحو الدرك الشنيع والانخراط في مثل هذه العمليات الدنيئة التي تبين مدى الشر والنوايا الشيطانية التي يعمل عليها البعض، لأن مشاركة أي دولة في الدفاع عن أمن واستقرار المنطقة هو دفاع عن مصالح الجميع، فالأمن العالمي مسؤولية جماعية يتوجب على كافة الأطراف تحمل مسؤولياتهم تجاهه.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.