تقام خلال الفترة من 24-26 أكتوبر القادم

إعداد مبكر لبطولة غراند سلام “التسامح” للجودو

الرئيسية الرياضية

 

 

أبوظبي- الوطن:
وجه محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس اتحاد المصارعة والجودو ضرورة الإعداد المبكر لاستضافة النسخة الحادية عشرة من بطولة “التسامح ” جراند سلام أبوظبي للجودو لعام 2019،التي تقام خلال الفترة من 24-26 أكتوبر القادم ، مواصلة للنجاحات التي تحققت خلال البطولات الماضية ، التي وجدت إشادة الاتحاد الدولي للجودو .. وأضاف – مع بدء فتح باب التسجيل للمشاركة عبر موقع اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي للجودو ، بأن بطولة عام 2019 تقام ضمن مبادرة “عام التسامح” التي أطلقها صاحب السمو رئيس الدولة “حفظه الله” بما يرسخ مكانه دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح والذي يمثل امتداد لـ ” عام زايد ” كونه يحمل أسمى القيم التي عمل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه ، على ترسيخها لدى أبناء الإمارات والتي شارك فيها الاتحاد بفعاليات البطولة العاشرة الماضية التي شهدت مشاركة قياسية ضمت 64 دولة ،والتي نالت رضا الاتحاد الدولي للجودو والمنتخبات المشاركة من مختلف قارات العالم .
وذكر بأن البطولة الحادية عشرة القادمة ستشهد مشاركة أول منتخب للاجئ العالم ترجمه لاستراتيجية الاتحاد الدولي للجودو ، وقد كان أول المتقدمين للمشاركة من أصل أربعة دولة تقدمت حتى الآن للمشاركة في البطولة القادمة ،اللاعب ماسنجا بوبل الذي تأتي مشاركته تحت مظلة العلم الاولمبي كأول مشاركة لذلك التكوين الجديد ، كما تشهد بطولة عام التسامح أول مشاركة لمنتخب “كوراساو” أحدى جزر منطقة البحر الكاريبي، كما تقدمت للمشاركة جمهورية الكنغو الديمقراطية ومدغشقر من قارة أفريقيا ، وسيتواصل باب التسجيل حسب لائحة الاتحاد الدولي للجودو عبر القنوات الرسمية ،حيث تمثل بطولة التسامح واحدة من محطات حصد النقاط المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، وهو ما يرفع من وتيرة نزالتها في الأوزان المختلفة، على أمل أن تكون عاصمة دولة الإمارات مكان ثقة الاتحاد الدولي للجودو بشكل دائم ومستمر بعد أن منح الإمارات فرصة استضافة البطولة المهمة التي تقام في 4 مدن كبرى أخرى بجانب العاصمة أبو ظبي، وهي باريس وباكو وموسكو وطوكيو، إلا أن نسخة أبو ظبي تتميز دائماً بالإبهار من حيث التنظيم والإقبال الكبير .


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.