إدانة واسعة للعمل الإجرامي الجبان وتأكيد أهمية التصدي للهجمات الإرهابية

السعودية : استهداف محدود لمحطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظتي الدوادمي وعفيف بالرياض

الرئيسية دولي

 

أعلن المملكة العربية السعودية عن استهداف محدود لمحطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.
وقال المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة بالمملكة في تصريح بثته وكالة الأنباء السعودية “واس” بأنه ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف من صباح أمس حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البترولية التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض.
وذكرت “واس” أن الجهات المختصة باشرت مسؤولياتها بالموقعين، وسيتم الإعلان لاحقاً عن أي مستجدات.
وصرح المهندس خالد بن عبدالعزيز الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي أن محطتي ضخ لخط الأنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، تعرضتا لهجوم من طائرات “درون” بدون طيار مفخخة، ونجم عن ذلك حريق في المحطة رقم 8، تمت السيطرة عليه بعد أن خلف أضرارا محدودة.
وقد قامت أرامكو السعودية بإيقاف الضخ في خط الأنابيب، حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي.
وأكد الفالح أن المملكة العربية السعودية تشجب هذا الهجوم الجبان، وأن هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخرا، في الخليج العربي ضد منشآت حيوية لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي، وتثبت مرة أخرى أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران، وأكد الوزير الفالح استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات دون انقطاع.
وقد أدان الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة الهجمات الارهابية التي قامت بها الميليشيات الحوثية أمس باستخدام طائرات بدون طيار مفخخة و استهدفت محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو في محافظتي الدوادمي وعفيف بالرياض بالمملكة العربية السعودية ما أدى الى خسائر مادية محدودة.
و وصف الأمين العام لمجلس التعاون تلك الهجمات في بيان له بأنها اعتداء حوثي آثم يبرهن على سعي جماعة الحوثي المستمر لتقويض أمن واستقرار المملكة و ترويع الآمنين والإضرار بالمنشآت النفطية فيها.. مؤكدا أن مثل هذه الاعتداءات الارهابية باستخدام الطائرات المفخخة بدون طيار لن تطال من أمن المملكة واستقرارها و لن تؤثر على امدادات الطاقة العالمية التي تقوم فيها المملكة العربية السعودية بدور بارز و ينبغي أن تواجه بموقف حازم من المجتمع الدولي لما تشكله من خطر كبير على المدنيين وتهديد لأمن المنطقة واستقرارها.
كما أدان معالي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، رئيس البرلمان العربي، بأشد العبارات العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية.
وقال معاليه فى بيان أمس إن استهداف محطتي ضخ النفط يُعد عملاً إرهابياً جباناً، يستهدف منشآت حيوية، والمساس بواحدة من أهم السلع الاسترايجية للعالم، كما يأتي مباشرة بعد حادث استهداف أربع سفن تجارية مدنية في المياه الإقليمية لدولة الامارات العربية المتحدة، الأمر الذي يستوجب موقفا دوليا حازما للتصدي للأعمال الإرهابية ومحاسبة المخططين والداعمين والممولين والذين يقفون خلفها سواءاً كانوا أفراداً أو جماعات أو دولاً.
وعبر رئيس البرلمان العربي عن ثقته التامة في قدرة المملكة العربية السعودية على هزيمة الإرهاب ودحر الجماعات الإرهابية، مؤكداً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية، ودعمها في تصديها بحزم لكل ما من شأنه تهديد أمنها واستقرارها والمساس بمصالحها.
وأعرب رئيس البرلمان العربي عن تقديره العالي للدور القيادي والمحوري الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في مكافحة الإرهاب وتصديها الحازم للجماعات والتنظيمات الإرهابية أمنياً وعسكرياً وفكرياً، مثمناً عالياً مواقفها ومبادراتها في المحافظة على الأمن القومي العربي.
كما أدان الأزهر الشريف بشدة، استهداف محطتيّ ضخ النفط في الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض بالمملكة العربية السعودية.
واكد الأزهر اليوم في بيان أمس أن مثل هذه الأعمال الإرهابية التي تسعى للنيل من أمن واستقرار المملكة أعمال إجرامية بغيضة ترفضها الأديان السماوية وكل الأعراف والقوانين والمبادئ الإنسانية مطالبا المجتمع الدولي بتضافر الجهود لمواجهة الإرهاب بكل صوره وأشكاله.

أدان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، بأشد العبارات الهجوم الذي استهدف اليوم محطتين لضخ النفط بالمملكة العربية السعودية باستخدام طائرات بدون طيار، مؤكداً أن هذه الأعمال الإرهابية تنطوي على تهديد خطير لأمن المنطقة، بل وللأمن الدولي والاقتصاد العالمي الذي يتأثر باستقرار إمدادات الطاقة.
واكد في بيان له اليوم ، إن المساس بأمن أي دولة عربية هو مساسٌ بالأمن القومي العربي، مؤكداً على التضامن الكامل مع المملكة العربية السعودية في مواجهة هذه التهديدات الإرهابية التي تهدف إلى إثارة الاضطرابات في المنطقة، ومشدداً على ضرورة تعزيز التكاتف الدولي لمواجهة هذه الأعمال الإجرامية.
وقد تعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار أمس الثلاثاء، ما أدى الى إيقاف ضخ النفط فيه، في تصعيد للتوترات في المنطقة يأتي بعد يومين على تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات “تخريبية” قبالة الامارات.
و أعلنت مليشيات الحوثي الإرهابية في اليمن العملية الإرهابية والهجوم الشنيع، وتقع المحطتان في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض على بعد 220 كلم و380 كلم غرب العاصمة السعودية، وقد حصل الهجوم بين السادسة والسادسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، وفقا لما نقلته وكالة الانباء السعودية.
ويبلغ طول خط الانابيب نحو 1200 كلم، ويمر عبره خمسة ملايين برميل نفط يوميا على الأقل، من المنطقة الشرقية الغنية بالخام، إلى المنطقة الغربية على ساحل البحر الاحمر.
وقالت شركة “ارامكو” في بيان ان احدى المحطتين المستهدفتين تعرضت لاضرار بسيطة، وان حريقا اندلع فيها قبل السيطرة عليه.وام+ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.