اتفاق أميركي- روسي على حلّ سياسي

15 قتيلا بقصف شمال غرب سوريا بينهم ستة في حلب

الرئيسية دولي

 

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ 15 مدنياً قتلوا في شمال غرب سوريا في قصف متبادل بين قوات النظام وإرهابيين، مشيراً إلى أنّ ستة من القتلى سقطوا في حلب.
وتقع مدينة حلب تحت سيطرة قوات النظام السوري ولا تبعد كثيرا من محافظة إدلب حيث السيطرة لمقاتلي “هيئة تحرير الشام” الإرهابية.
وكانت قوات النظام مدعومة بالطيران الروسي كثّفت منذ أواخر أبريل ضرباتها على منطقة إدلب والأراضي المجاورة لها والواقعة تحت سيطرة فصائل معارضة، ويقوم الإرهابيون بالمقابل بقصف المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.
وأفاد المرصد أنّ “الفصائل الإرهابية أطلقت أربع قذائف صاروخية على مناطق في مخيم النيرب الخاضع لسيطرة قوات النظام جنوب شرق حلب، ما أسفر عن استشهاد ستة مواطنين بينهم مواطنة وسقوط جرحى.
وفي سياق متصل، أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومب إثر محادثات أجراها مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في منتجع سوتشي الروسي أنّ الولايات المتّحدة وروسيا اتّفقتا على سبل للمضي قدماً نحو حلّ سياسي في سوريا.
وقال بومبيو للصحافيين في مطار سوتشي قبيل مغادرته المنتجع الروسي إنّه أجرى مع بوتين “محادثات بنّاءة للغاية حول السبل الواجب سلوكها في سوريا والأمور التي يمكننا القيام بها معاً حيث لدينا مجموعة من المصالح المشتركة حول كيفية دفع الحلّ السياسي قدماً”.
وأضاف “هناك العملية السياسية المرتبطة بقرار مجلس الأمن الرقم 2254 والتي تمّ تعليقها، وأعتقد أنّنا نستطيع الآن أن نبدأ العمل معاً على طريقة تكسر هذا الجمود”.
والقرار 2254 الذي أصدره مجلس الأمن الدولي بالإجماع في 2015 يدعو إلى إجراء مفاوضات برعاية الأمم المتّحدة للتوصّل إلى تسوية سياسية للوضع في سوريا.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.