برسالة وجهتها لمجلس الأمن الدولي

السعودية تحمل إيران والحوثي مسؤولية هجوم “أرامكو”

الرئيسية دولي

 

 

حمّلت المملكة العربية السعودية المسؤولية الكاملة لإيران والميليشيات الحوثية المدعومة منها في هجوم اول على منشآت المملكة النفطية، وذلك في رسالة وجهتها إلى مجلس الأمن الدولي، سلمها مندوبها الدائم عبدالله المعلمي.
وجاء في الرسالة أن الميليشيات استخدمت سبع طائرات دون طيار في الهجوم.
كما وجه أيضاً كل من السفيرين السعودي والإماراتي رسالة أخرى مشتركة إلى المجلس والأمين العام أنطونيو غوتيريس حول الهجوم والتخريب الذي وقع الأحد الماضي ضد 4 سفن في المياه الدولية قبالة المياه الإقليمية وسواحل دولة الإمارات.
من جهته، أعلن المتحدث الأمني لرئاسة أمن الدولة في السعودية وقوع استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو اول امس.
وأوضح قائلاً: “ما بين الساعة السادسة والسادسة والنصف صباح الثلاثاء الموافق 9 / 9 / 1440هـ حدث استهداف محدود لمحطتي الضخ البتروليتين التابعتين لشركة أرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف بمنطقة الرياض”.
وتواصلت الادانات العربية للاعتداء الإرهابي منذ لحظة حدوثة، حيث أدانت جمهورية السودان الهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ لشركة أرامكو السعودية بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار،مؤكدة أن ذلك يمثل استهدافا للأمتين الإسلامية والعربية.
و قال بيان صادر عن وزارة الخارجية السودانية بثته ” وكالة السودان للأنباء ” إن السودان تتابع بقلق بالغ أنباء الهجوم الإرهابي على محطتي ضخ نفط وسط المملكة العربية السعودية في خط أنابيب شرق – غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط في المنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي والذي نفذته طائرات بدون طيار “درون ” مفخخة.
و أكدت الوزارة تضامن السودان مع المملكة العربية السعودية، ودعمها لجميع الإجراءات التي تتخذها لحماية أمنها وإمدادات النفط، داعية المجتمع الدولي للنهوض بمسؤولياته حماية للسلم والاستقرار في المنطقة.
ومن جانبها، أدانت المنظمة العربية للهلال الأحمر و الصليب الأحمر تعرض محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية بمنطقة الرياض لهجوم تخريبي باستخدام طائرتين “درون” بدون طيار.
و عبرت المنظمة في بيان بثته وكالة الأنباء السعودية “واس″ عن قلقها من تسبب هذا الاعتداء الإرهابي في تصعيد التوترات في المنطقة و ذلك عقب الأعمال التخريبية التي طالت أربع سفن مدنية و تجارية بالقرب من المياه الاقليمية لدولة الإمارات في هجمات تشكل تهديدا لأمن إمدادات النفط العالمية وأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية الدولية.
و حذر الأمين العام للمنظمة الدكتور صالح بن حمد التويجري من أن هذه الأعمال الإرهابية والتخريبية تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم والاقتصاد العالمي وتقويض أمن واستقرار دول المنطقة.. و دعا المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته وضمان استقرار المنطقة والحفاظ عليها من التوتر والصراعات.
وأعربت تونس عن إدانتها استهداف محطتي ضخ لشركة أرامكو السعودية بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار.
و قال بيان لوزارة الخارجية التونسية إنه ” إثر استهداف محطتي ضخ لشركة أرامكو السعودية بواسطة طائرات مفخخة بدون طيار تعرب تونس عن إدانتها لهذا العمل التخريبي وتؤكد تضامنها التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة أراضيها ومنشآتها”.
هذا وأعرب مجلس وزراء الداخلية العرب عن استنكاره الشديد و شجبه البالغ للهجوم الإرهابي الذي استهدف محطتي ضخ للنفط في المملكة العربية السعودية.
و أعرب المجلس في بيان عن إدانته بكل حزم لهذا العمل الإجرامي الخطير الذي يكشف توقيته بما لا يدع مجالا للشك الولاءات الحقيقية لمليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران مؤكدا تضامنه التام مع المملكة في مواجهة الإرهاب.
و أيدت الأمانة العامة للمجلس كل الإجراءات التي تتخذها المملكة لحماية شعبها ومصالحه الحيوية مقدرة كل التقدير سعيها الدائم لنصرة القضايا العربية والإسلامية العادلة وحرصها على توطيد الأمن والسلم الدوليين.
ومن جهته، أكد الملك عبدالله الثاني ملك المملكة الأردنية الهاشمية وقوف بلاده و تضامنها مع المملكة العربية السعودية للحفاظ على أمنها واستقرارها.
وذكرت وكالة الأنباء الأردنية ” بترا ” أن الملك عبدالله الثاني أعرب في برقية بعث بها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود – عن إدانته واستنكاره الشديدين للهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف محطتي ضخ نفط تابعتين لشركة أرامكو السعودية باستخدام طائرتين بدون طيار سائلا الله عز وجل أن يجنب السعودية كل مكروه و أن يديم عليها نعمة الأمن و الاستقرار.وام وكالات


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.