71 عاماً على النكبة .. والفلسطينيون يؤكدون التمسك بوطنهم

دولي

 

أحيا الفلسطينيون الذكرى الحادية والسبعين للنكبة عبر تجمعات احتجاجية ومسيرات قرب السياج الحدودي الفاصل في قطاع غزة، في حين انطلقت مسيرات في مدن الضفة الغربية المحتلة، أكد فيه الشعب الفلسطيني تمسكه بوطنه وحقوقه التامة.
واندلعت صدامات على امتداد أجزاء من السياج الحدودي، أدت إلى إصابة 65 شخصا بجروح بينهم اثنان من المسعفين وأحد أفراد الدفاع المدني.
واورد مصدر طبي في بيان أن بين المصابين “16 مواطنا أصيبوا بالرصاص الحي بينهم حالة واحدة خطيرة، و14 آخرين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط”.
وأقامت الهيئة العليا لمسيرات العودة عشرات الخيام عند مداخل نقاط الاحتجاج الخمس قرب السياج الفاصل، وكتب على بعضها أسماء بلدات وقرى فلسطينية مدمرة واخرى مهجرة. وشارك في الاحتجاجات قرب السياج الفاصل قادة من حركة حماس وغيرها من الفصائل الفلسطينية.
ووفق احصائية استشهد 293 فلسطينياً على الأقل بنيران الاحتلال في غزة منذ بدء الاحتجاجات في مارس 2018، قضى معظمهم خلال الاحتجاجات الأسبوعية التي يسودها العنف في كثير من الأحيان، وقتل ستة إسرائيليين خلال الفترة الزمنية نفسها.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.