أستعرض اللقاء المشاريع المشتركة جوانب العمل والإنساني

“محمد بن راشد الخيرية” تستقبل وفداً من شرطة دبي ‎

الإمارات

 

إستقبل سعادة المستشار إبراهيم محمد بوملحة مستشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للشؤون الإنسانية والثقافية ونائب رئيس مجلس أمناء مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وفدا من القيادة العامة لشرطة دبي برئاسة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشئون البحث الجنائي.
حضر اللقاء العميد عيد محمد ثاني مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات ونائبه العقيد خالد علي بن مويزه والعقيد عبدالله حسن الخياط مدير مركز حماية الدولي التابع لإدارة مكافحة المخدرات والمقدم صالح المرزوقي مدير مكتب مساعد القائد العام والملازم أول أحمد زايد البوسعيدي رئيس قسم البرامج الدولية بالإضافة إلى صالح زاهر صالح مدير المؤسسة.
وأستعرض اللقاء المشاريع المشتركة بين الطرفين ومناقشة المواضيع ذات الاهتمام المشترك إضافة إلى إستعراض بعض الأمور التي تتعلق بجوانب العمل الخيري والإنساني.
وقال سعادة إبراهيم بوملحه أن التواصل والتعاون مستمر بين المؤسسة وشرطة دبي على مدى السنوات الماضية وحتى الأن خاصة المساهمة في عمليات الإنقاذ والغوث الدولية في المناطق المتضررة من الكوارث وأثنى على ما ظلت تبذله شرطة دبي في دعم جهود الأعمال الخيرية والإنسانية موضحا في الوقت ذاته أن التعاون مع الدوائر والهيئات الحكومية هو جزء رئيسي من قيم المؤسسة ويساهم في تنفيذ إستراتيجيتها التطويرية ودعم العمل الخيري والإنساني محليا وعالميا.
وأضاف بوملحه أن هذه الزيارة تأتي في إطار تفعيل التعاون بين المؤسسة والجهات الحكومية في الدولة حيث تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر والتباحث حول سبل التعاون المشتركة في مجالات العمل الخيري وسبل دفعه والإستفادة من الخبرات والمقترحات والمشاريع التي يمكن أن ينفذها الطرفان بما يخدم مصلحة المحتاجين والفقراء.
من جانبه قال سعادة اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشئون البحث الجنائي أن بناء علاقة مستدامة بين شرطة دبي ومختلف المؤسسات ذات العلاقة تعد أهم الأهداف الاستراتيجية التي تعمل على تطوير آلياتها ومرتكزاتها من خلال تحقيق الأهداف المشتركة وتعزيز الأمن والاستقرار في إمارة دبي وتعد الشراكة الاستراتيجية بين شرطة دبي ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية إحدى التجارب المميزة وقد تأسست هذه الشراكة على رؤية واضحة أساسها العمل على تعزيز الأدوار والمسؤوليات المجتمعية لمختلف المؤسسات وضمان مشاركتها في جميع الفعاليات والأنشطة التي تنفذها المؤسسات الأمنية.
وأشار المنصوري إلى أن مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية لها أيادي بيضاء في دعم الجهود الأمنية لتحقيق الأمن والاستقرار عبر رسالتها وأدوارها التي ترتكز على تقديم يد العون لكل محتاج والمساعدة في عمليات الإنقاذ والغوث وغير ذلك من الأعمال التي تسهم إيجابيا في تعزيز التلاحم بين مؤسسات الدولة وأفراد المجتمع.
وأكد المنصوري على أهمية تطوير هذه الشراكة وتعزيز نتائجها والعمل على استدامتها من خلال بناء برامج ومشاريع مشتركة تعمل على معالجة المشكلات الأمنية ذات الأبعاد الاقتصادية والاجتماعية وتوفير البيئة الملائمة لتقديم المساعدة الواجبة للفئات المحتاجة والهشة.
وفي ختام اللقاء قدم اللواء خليل المنصوري الدرع التذكارية إلى سعادة المستشار إبراهيم بوملحة بمناسبة إنتهاء أعمال ملتقى حماية الدولي الرابع عشر في قضايا المخدرات ووقاية المجتمع من آفاتها والذي تقيمه شرطة دبي بالتزامن مع الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات والذي ترعاه المؤسسة للمرة الرابعة على التوالي في إطار حرص المؤسسة على وقاية وحماية الشباب والمجتمع من أضرار المخدرات ومحاربة شتى الأسباب المؤدية إلى الإدمان.وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.