حديقة الإمارات للحيوانات تدعم الحفاظ على التنوع البيولوجي

الرئيسية منوعات

 

 

أبوظبي-الوطن:
تواصل حديقة الإمارات للحيوانات في منطقة الباهية في أبوظبي، جهودها للحفاظ على التنوع البيولوجي من خلال التعاون مع عدد من حدائق الحيوانات البرية والبحرية حول العالم،
وتم الإعلان حديثاً عن بيانات قدمتها حديقة الإمارات للحيوانات بعض المعلومات الجوهرية التي تتعلق بمعدلات الإخصاب والحياة لما يفوق 98% من الأصناف المعروفة من الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات.
وأشاد علماء وباحثون ومنظمات علمية متخصصة بجهود حديقة الإمارات في حماية الحيوانات من الانقراض.
وشكلت هذه الفجوة عائقًا أمام الابحاث الخاصة بالحفاظ على الحياة البرية والساعية للحد من آثار الانقراض للحيوانات البرية. إذ يحتاج العلماء الذين يعملون حول العالم على القائمة الحمراء الصادرة عن الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة ومواردها (IUCN)، ولجنة الاتحاد العالمي و المختصة بالحفاظ على الفصائل الحيوانية، ومعاهدة التجارة العالمية الخاصة بأصناف الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض (CITES)، وأجهزة ضبط الإتجار غير المشروع بالحيوانات وغيرهم، المزيد من المعلومات المتكاملة ليتمكنوا من اتخاذ قرارت مدروسة.

 

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.