اعتبرتها نموذجاً عالمياً للاتصال الجمركي

“الجمارك العالمية” تشيد باستراتيجية الاتصال المؤسسي في جمارك دبي

الإقتصادية الرئيسية

 

دبي – الوطن
حُظيت استراتيجية الاتصال المؤسسي التي تطبقها دائرة جمارك دبي لنشر التوعية بدور العمل الجمركي في تنمية الاقتصاد وحماية المجتمع بتقييم متميز من قِبل منظمة الجمارك العالمية لنجاح الدائرة في تحقيق الريادة العالمية في هذا المجال، واعرب لودوفيتش ثاناي، رئيس وحدة الاتصال والفعاليات والتخطيط الاستراتيجي بمنظمة الجمارك العالمية عن عزم الوحدة على الاستفادة من تجربة الاتصال المؤسسي بجمارك دبي في تطوير برامج للاتصال والتواصل ذات قيمة مضافة في منظمة الجمارك العالمية، مؤكدا خلال زيارة قام بها مؤخراً لمقر الدائرة ” أن استراتيجية الاتصال المؤسسي التي تطبقها جمارك دبي تعد معياراً مرجعياً عالمياً نسعى إلى الاستفادة منه في تطوير برامجنا، ووضع أفضل الممارسات لمشاركتها مع الأعضاء الآخرين في المنظمة، بما يصب في تحقيق هدفنا الاستراتيجي المتمثل في تعزيز الاتصال والتفاعل بين مكونات المجتمع الجمركي الدولي وتعزيز الوعي برؤية المنظمة العالمية للجمارك ورسالتها وبرامجها وأنشطتها لدى الجمهور الدولي.”
وجاءت زيارة رئيس وحدة الاتصال والفعاليات والتخطيط الاستراتيجي بمنظمة الجمارك العالمية إلى جمارك دبي بهدف الاطلاع على أفضل ممارسات واستراتيجيات الاتصال التي تطبقها الدائرة وتعميم الاستفادة منها على باقي الإدارات الجمركية في العالم، حيث قدم خليل صقر بن غريب، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي خلال الاجتماع المشترك مع لودوفيتش ثاناي عرضاً لاستراتيجية الاتصال المؤسسي في الدائرة وبين ارتباط أهدافها مع أهداف وغايات الخطة الاستراتيجية الخمسية للدائرة، مشيراً إلى أن تطبيق استراتيجية الاتصال يخضع لتقييم ربع سنوي وفق مؤشرات أداء ومنهجيات واضحة تشمل كل مكونات وأقسام الاتصال وهي الاعلام والعلاقات العامة، والتسويق والفعاليات، والمسؤولية المجتمعية والشراكة الحكومية، إضافة إلى العلاقات الخارجية.
وقال مدير إدارة الاتصال المؤسسي: “لقد نجحنا على مر السنوات في تطوير استراتيجية اتصال فعالة ومنسجمة لضمان اطلاع جمهورنا الداخلي والخارجي على أهم المعلومات والتشريعات والمستجدات في العمل الجمركي وغير الجمركي ومجال عمل مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة بشكل عام، بما يواكب التوجهات الحكومية لإمارة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة والمتغيرات الاقتصادية والتجارية على الصعيد الإقليمي والدولي.”
وأضاف: “نعمل باستمرار على تطوير استراتيجية الاتصال في الدائرة لتواكب المتطلبات الآنية والمستقبلية لمجال عملنا وتعزيز سمعة المؤسسة وتنافسيتها على المستوى المحلي والدولي.”
وبدوره أشاد لودوفيتش ثانيا بالأداء الفعال لإدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي، والذي ينعكس جلياً في حضور الدائرة المتميز والإيجابي في الإعلام العالمي من خلال نشر الوعي بدورها المتميز ومبادراتها التطويرية المبتكرة في مجال تسهيل التجارة المشروعة وتعزيز الأمن والالتزام ومكافحة التهريب وحماية المجتمع ودعم التعاون الجمركي الدولي في مختلف جوانب العمل الجمركي.
وأكد أن الهدف العام هو ضمان اطلاع جميع الأطراف المعنية على النحو المطلوب بفوائد البرامج والمبادرات والأنشطة التي تطرحها المنظمة والإدارات الجمركية على حد سواء ونشرها الوعي بها على أوسع نطاق عبر مختلف وسائل الاتصال السمعي والبصري والمقروء مع التركيز بشكل أكبر على وسائل التواصل الاجتماعي والإعلام الجديد.
يذكر أن جهود إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي تكللت بتحقيق سجل حافل من الجوائز لعل أبرزها جائزة أفضل استراتيجية الاتصال الحكومي في دولة الإمارات من جائزة الشارقة للاتصال الحكومي (2016) ، والجائزة الدولية للإبداع في التسويق من مؤسسة “دي انترناشيوناليست” في نيو يورك تقديراً للحلول الرقمية المبتكرة في التسويق والاتصال التي استخدمتها الدائرة أثناء استضافة دبي لمعرض ومؤتمر منظمة الجمارك العالمية لتقنية المعلومات في مايو 2013، إلى جانب العديد من الجوائز الأخرى في مجال المسؤولية المجتمعية.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.