للتعريف بأهم الفرص الاستثمارية

غرفة عجمان تنظم الملتقى الرمضاني الدبلوماسي السنوي

الإقتصادية الرئيسية

 

عجمان – الوطن
نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان الملتقى الرمضاني الدبلوماسي السنوي بحضور السفراء والقناصل ورؤساء وممثلي المجالس التجارية من مختلف الدول العربية والاجنبية، بهدف زيادة التعاون وتعزيز الشراكات الدولية وايجاد منصة للتعريف بأهم الفرص الاستثمارية والمقومات الاقتصادية المتنوعة.
حضر الملتقى في مجلس فندق مدينة جميرا، محمد علي الجناحي مدير عام غرفة عجمان بالإنابة وناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الاعضاء وموظفي الغرفة وعدد من الجهات الحكومية ورجال الاعمال والتجار وممثلي القطاع السياحي في إمارة عجمان.
وأكد محمد الجناحي، أن الملتقى يهدف إلى تعزيز التواصل المباشر والفعال مع ممثلي الدول المشاركة في الملتقى، وزيادة التعاون الاقتصادي وتنمية التبادل التجاري واستعراض أهم الفرص الاستثمارية في مختلف المجالات السياحية والتعليمية والصحية وغيرها.
وأوضح ان غرفة عجمان حريصة على تنظيم الملتقى الرمضاني الدبلوماسي سنوياً بتوجيهات من مجلس إدارة الغرفة ضمن خطتها لزيادة تعاونها الخارجي مع مختلف الدول، واستعراض أهم المقومات الاقتصادية لإمارة عجمان والفرص المتنوعة في مختلف المجالات الصناعية والتجارية والسياحية والتعليمية والصحية والخدمية وغيرها من القطاعات، إلى جانب التعريف بأهم المعارض الدولية المتخصصة التي تنظمها غرفة عجمان وعلى رأسها معرض عجمان الدولي للتعليم والتدريب ومعرض مستقبل البناء ومعرض عجمان للامتياز التجاري “الفرانشايز”.
مضيفاً ان الملتقى فرصة لتوطيد العلاقات بين الحضور وفتح قنوات تواصل مباشرة للتعرف على أهم الأحداث الاقتصادية الدولية وزيادة التعاون والزيارات المستقبلية.
وأكد مدير عام غرفة عجمان بالإنابة أن البيئة الاستثمارية في إمارة عجمان جاذبة ومحفزة لتطوير واستدامة الاعمال وخاصة في ظل متابعة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان و سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان ـ رئيس المجلس التنفيذي، وحرص سموهما على تعزيز البيئة الاقتصادية والفرص الاستثمارية بإمارة عجمان وإيجاد التسهيلات والمزايا للقطاع الاقتصادي ، مشيراً إلى أن حزم التحفيز التي أطلقتها حكومة عجمان خلال الفترة السابقة من تخفيض رسوم تصديق عقود إيجار و تخفيض رسوم النظافة العامة بنسبة 40 في المائة انعكس بإيجابية على أداء القطاع الاقتصادي للإمارة وزاد من تنافسيتها.
هذا وأكد الحضور على اهمية الملتقى ودوره في توفير منصة للتعاون الدولي بين مختلف الاطراف، الامر الذي يزيد من الشراكات واللقاءات المستقبلية وتبادل الزيارات والمشاركة في الفعاليات والمعارض المتخصصة.
وأشاد ضيوف الملتقى بحسن التنظيم ، كما أشادوا بالمستوى والتقدم الذي وصلت إليه إمارة عجمان في مختلف القطاعات وعلى رأسها القطاع الاقتصادي والسياحي والتعليمي والصحي والبنية والتحتية وغيرها من القطاعات.
وتبادل الحضور من كافة الدول خلال الملتقى، الأحاديث الودية في أمسية السحور الرمضاني وتباحثوا آليات زيادة التعاون الاقتصادي مستقبلا، وفي ختام الملتقى تبادل الحضور الصور التذكارية وأكدوا على أهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات في مناسبات عدة.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.