إحباط محاولة انقلابية

اجتماع مرتقب لـ”الإنتقالي” والمجتمع الدولي يحضّ على استئناف المحادثات

دولي

 

كشفت وسائل إعلام سودانية إحباط محاولة انقلابية جرت فجر امس السبت.
وذكرت مصادر اعلامية أن محاولة الانقلاب دبرت بواسطة ضباط تمت إحالتهم إلى التقاعد من الجيش والشرطة بعد نجاح الثورة السودانية.
وكان المجلس العسكري الانتقالي، أصدر قراراً يوم الأحد الماضي بإعفاء عددٍ من قادة الشرطة في أكبر حركة إعفاءات تشهدها تلك المؤسسة الأمنية.
وأفادت مصادر بأن المهلة التي أعلنها رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق عبد الفتاح البرهان، فجر الخميس الماضي، والتي تقضي بتعليق المفاوضات مع قادة الاحتجاج لمدة 72 ساعة، انتهت امس.
وأضافت المصادر أنه من المتوقع أن يجتمع المجلس الانتقالي مساء ليقرر توجيه الدعوة إلى قوى الحرية والتغيير لتحديد موعد جديد للمفاوضات، لا سيما بعد تنفيذ القوى المعارضة لمعظم المطالب، ولعل أهمها إزالة المتاريس في محيط الاعتصام أمام مقر القيادة العامة في الخرطوم.
ومن جهته، حضّ المجتمع الدولي الجمعة على “استئناف فوري للمحادثات” في السودان بين المجلس العسكري وقادة المتظاهرين بهدف التوصل إلى انتقال سياسي “يقوده مدنيّون بشكل فعلي”، وفق ما أعلن مسؤول أميركي في ختام اجتماع عُقِد في واشنطن.
واجتمع مساعد وزير الخارجيّة الأميركي للشؤون الإفريقية تيبور ناجي مع ممثلين عن الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وفرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة والنروج “لتنسيق الجهود بهدف حضّ” الأطراف “على إيجاد اتفاق بأسرع وقت ممكن حول حكومة انتقالية” تكون “انعكاساً لإرادة السودانيين”.ا.ف.ب


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.