مجلس شرطة أبوظبي النسائي بالعين يناقش دور الأسرة الإماراتية في نشر التسامح

الإمارات

أبوظبي-الوطن:

ناقش مجلس “المرأة والتسامح” الذي نظمه مكتب شؤون الشرطة النسائية بقطاع الموارد البشرية وإدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع بشرطة أبوظبي، دور”الأسرة الإماراتية” في نشر التسامح بالمجتمع، وأدارت الجلسة التي عقدت في مدينة العين، الرائد حنان الرئيسي، من شرطة أبوظبي.
وأشادت المشاركات برعاية ودعم القيادة الرشيدة في توفير الأمن والاستقرار والحياة الكريمة للأسرة الإماراتية، ودور شرطة أبوظبي في نشر الوعي الاجتماعي والأمني عبر المجالس الرمضانية.
ورحبت الرائد حنان الرئيسي، بالضيوف، مؤكدة أهمية المجالس الرمضانية ودورها الرائد في إثراء الحوار بين أبناء الدولة، عبر مناقشة واستعراض القضايا المجتمعية التي تهم الوطن والمواطنين.
وأوضحت أن هذه المجالس وما تتمتع به من صبغة خاصة، أسهمت في تواصل الأجيال مع بعضها، واستقطبت جميع شرائح المجتمع في شهر رمضان المبارك.
ولفتت إلى الدور الذي تقوم به المجالس الرمضانية في الإمارات، في تعزيز اللحمة الوطنية واستنباط الأفكار الإيجابية التي ترفد مسيرة  التنمية المستدامة والبناء، والتطوير التي تشهدها دولة الإمارات في شتى المجالات.
وتحدثت الاختصاصية الاجتماعية، رزنة الأحبابي، من شرطة  أبوظبي عن مفهوم التسامح في الإسلام، ودوره في إيجاد جو عاطفي مؤثر في تنشئة الأبناء النفسية والاجتماعية.
كما أشارت إلى جهود الجهات المعنية المختصة في غرس القيم التربية السليمة المؤثرة على الأبناء وتنشئتهم ايجابياً، وطرق غرس مبادئ التسامح في نفوس الأبناء، مشيدة بإهتمام الدولة بالتسامح وتخصيص عام 2019 لترسيخ قيمة التسامح في مجتمعنا.


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.