يقدم خدماته بـ 5 لغات

الطاير يدشن “الكاونتر الذكي” لخدمة المتعاملين على مدار الساعة

الإمارات

 

دبي: الوطن

أكد سعادة مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين لهيئة الطرق والمواصلات، استمرار الهيئة في ابتكار الأساليب والأدوات لتعزيز التحول الذكي في تقديم خدماتها للمتعاملين، بما ينسجم مع توجهات الحكومة بتحويل دبي لمدينة ذكية تحقق السعادة والرفاهية للسكان من خلال تقديم خدمات عالمية المستوى، مؤكداً أن مؤشرات أداء أجهزة الخدمة الذاتية الذكية، سجلت ارتفاعاً في عدد المعاملات المنجزة في عام 2018 بنسبة 324% مقارنة بعام 2017، فما سجلت المعاملات المنجزة عبر القنوات الذكية التي تشمل الموقع الإلكتروني ، والتطبيق الذكي، ومركز الاتصال، نمواً بنسبة 111% وذلك خلال الفترة من 2016 إلى 2018.
الكاونتر الذكي
جاء ذلك خلال تدشينه الكاونتر الذكي (I-Counter) الذي يعد بمثابة مركز خدمة متكامل ذكي مصغر يمكن نقله لأي موقع، ويتيح للمتعاملين إتمام معاملاتهم ذاتياً على مدار الساعة، حيث يمكن من خلال الجهاز إتمام جميع المعاملات التي تتم من خلال جهاز الخدمة الذاتية (كيوسك)، باستثناء الدفع النقدي، وطباعة المعاملة، حيث يمكن من خلاله تنفيذ العديد من الخدمات مثل الاستعلام ودفع المخالفات المرورية، وترخيص وتجديد تسجيل المركبات، وترخيص وتجديد رخصة القيادة، واستخراج بدل فاقد ملكية، وشهادة امتلاك أو عدم امتلاك مركبة، لحصول على بدل فاقد لرخصة القيادة، وإصدار شهادة استرجاع مبلغ تأمين، وشهادة براءة ذمة، وسيتم في الفترة المقبلة إضافة خدمات جديدة مثل استرجاع المبالغ، وتعبئة رصيد بطاقات (نول) وبطاقات المواقف الموسمية، ويقدم الكاونتر الذكي خدماته للمتعاملين بخمس لغات (العربية، الانجليزية، مالايالامية، الاردية، الصينية).
وتعرف الطاير إلى الخطة المستقبلية لنشر الكاونتر الذكي (I-Counter)، حيث تم توفير أربعة أجهزة في مركز إسعاد المتعاملين في أم رمول، وثلاثة أجهزة في مركز إسعاد المتعاملين في ديرة، وثلاثة أجهزة في فيري دبي، ومثلها في الحافلة الذكية، وسيتم في المستقبل توفير الأجهزة في أكثر من 700 مركبة أجرة، وكذلك في مراكز إسعاد المتعاملين في البرشاء والطوار، وعدد من مراكز مزودي خدمات الهيئة، وكذلك في بعض المواقع والمراكز التجارية وغيرها.
مؤشرات أداء
واستمع سعادة مطر الطاير لشرح عن مؤشرات أداء اجهزة الخدمة الذاتية، حيث ارتفع عدد المعاملات المنجزة عبر الجهاز من 69 ألف و811 معاملة في 2017، إلى 296 ألف معاملة في 2018، بنسبة نمو بلغت 324%، واستحوذت خدمات ترخيص المركبات على نسبة 53% من إجمالي المعاملات المنجزة عبر أجهزة الخدمة الذاتية، تلتها خدمات ترخيص السائقين بنسبة 21%، وتوزعت النسب المتبقية على خدمات الدفع والاستعلام عن المخالفات، وخدمة البطاقة الموسمية، وخدمات التحصيل، وإصدار الشهادات.
كما استمع لشرح عن المعاملات المنجزة عبر القنوات الذكية التي تشمل الموقع الإلكتروني والتطبيق الذكي ومركز الاتصال 800900، حيث ارتفع عدد المعاملات المنجزة من قرابة 271 ألف معاملة في 2016 إلى 572 الفاً في 2018، بنسبة نمو 111%، ويقدر عدد المعاملات المنجزة يومياً بـ 2000 معاملة، فيما بلغ عدد المعاملات التي تم توصيلها عبر شركة التوصيل المعتمدة لدى الهيئة خلال اليوم الواحد 1940 معاملة، بنسبة التزام بلغت 99%.
إسعاد المتعاملين
واطلع سعادة المدير العام ورئيس مجلس المديرين على مؤشرات أداء مراكز إسعاد المتعاملين للهيئة البالغ عددها سبعة مراكز، خلال الربع الأول من العام الجاري، حيث تراوح معدل وقت إنجاز الخدمة بين دقيقة و39 ثانية كحد أقصى في مركز المنارة بينما يصل إلى دقيقتين و27 ثانية في مركز ديرة، فيما تراوح معدل وقت الانتظار بين 37 ثانية في مركز الطوار إلى دقيقتين وثانية واحدة في مركز البرشاء، وبلغت نسبة الرضا العام عن خدمات مراكز إسعاد المتعاملين 95%، فيما بلغ مؤشر السعادة 98%، كما اطلع سعادته على المبادرات التي تم استحداثها لتعزيز تجربة المتعاملين، منها تطوير نظام الطابور الآلي لقراءة بطاقة الهوية وإرسال تذكرة رقمية لهاتف المتعامل، والتحسين على آلية التصعيد في نظام الطابور لتنبيه رئيس المركز ورئيس القسم في حال عدم تحقيق مستهدف وقت الانتظار ووقت تقديم الخدمة، وتطوير “مؤشر السعادة – قارئ الوجه” الذي يعتمد على الذكاء الاصطناعي في قياس سعادة متعاملي المراكز من خلال توفير المؤشرات بشكل لحظي، فضلاً عن تحقيق مركز البرشاء لتصنيف 5 نجوم وتحقيق مركز أم رمول، وديرة والعوير لتصنيف 4 نجوم.
وأكد الطاير حرص الهيئة على تقديم خدمات متميزة للمتعاملين، من خلال التحول الذكي للخدمات التي تقدمها للمتعاملين والاستمرار في تبسيط إجراءات المعاملات، وتقليل الوقت المستغرق لإنجازها وفقاً لأفضل الممارسات العالمية.

 


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.