“تراث الإمارات” ينظم محاضرة حول التعايش السلمي في المجتمع

الإمارات

 

نظم نادي تراث الإمارات محاضرة دينية حول “التعايش السلمي في المجتمع” وذلك ضمن فعاليات المهرجان الرمضاني الرابع عشر الذي ينظمه النادي برعاية سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس النادي.
قدم المحاضرة أمس على مسرح أبوظبي بمنطقة كاسر الأمواج فضيلة الشيخ جعفر أولفقي مدير الإرشاد والشعائر ومدير التوجيه الديني وتعليم القرآن سابقا في الجزائر وأحد العلماء ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة بحضور فاطمة مسعود المنصوري مديرة مركز زايد للدراسات وعدد من المسؤولين في النادي، وجمهور غفير.
وأشاد أولفقي بما تجسده الإمارات من نموذج واضح للتعايش السلمي إذ يعيش على أرضها أكثر من مائتي جنسية مشيرا إلى أن هذا واحد من أوجه التعاون البارزة بين المسلمين وغير المسلمين ونوه إلى أن أول من جسد التعايش بصورته المثلى سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فهو القدوة والنموذج الأعلى الذي اجتمع فيه ما تفرق في غيره من القيم والمثل العليا وكان التعايش أول ما بدأ بتحقيقه في مجتمع المدينة المنورة.
وبشأن التعايش السلمي بين المسلمين وغير المسلمين أكد الشيخ أولفقي أن دولة الإمارات تبقى النموذج الأبرز إذ تذوب على أرضها الثقافات والأديان لمائتي جنسية. وام


تعليقات الموقع

نسعد بمشاركتك لنا بتعليقاتك. يرجى العلم بأن تعليقاتكم يتم مراجعتها طبقاً لـ قواعد التعليق على موقع الجريدة.